شهداء الإنسانية "عبيدة الرضوان" ضحية بمجزرة مركز الدفاع المدني في سرمين

14.آب.2017

الشاب المهذب صاحب القلب الطيب عبيدة رضوان من أبناء حي الخالدية الحمصي البالغ من العمر 20 عام , شاب وحيد لم يرزق بأخ ولم يتزوج بعد ، انتقل من منزله و من حيه الى حي الوعر بعد القصف الهمجي الذي استهدف حي الخالدية .

كان يعمل في احد المعامل و عند انتقاله الى حي الوعر تطوع مع رجال الدفاع المدني لإنقاذ حياة الأبرياء و لمساعدة أهل مدينته ، حسن السمعة طيب الخلق ذو قلب ابيض محبوب من قبل زملائه لا يتردد عن مساعدة أحد .

تعرض لأكثر من إصابة أثناء عمله في حي الوعر ولم يثنه ذلك عن التوقف عن العمل , هجّروا للمرة الثانية من منزلهم وانتقلوا الى مدينة ادلب واستقر في مدينة سرمين وطلب الأنضمام إلى المركز لمتابعة عمله الإنساني .

استشهد في مدينة سرمين داخل مركزه في ظلام الليل قدم ملثمون ألى المركز وقتلوه مع أصدقائه جميعاً و تم دفنه في مدينة إدلب .

  • المصدر: الدفاع المدني