الفصائل تصر على الثبات

12.كانون2.2017

حصلت شبكة "شام " الإخبارية على وثيقة تتضمن بنود الاتفاق الذي وقعت عليه الفصائل جاء في مقدمتها تحقيق وقف إطلاق النار الشامل والتأكيد على شموله للمناطق المحددة " جنوب دمشق، وادي بردى، محجة في درعا، الغوطة الشرقية، بيت جن، القلمون الشرقي، الوعر في حمص، الرستن، تلبيسة، الساحل، وغيرها من المناطق المحاصرة، على أن يقدم الثوار خرائط لاعتمادها واحترام خطوط التماس خلال ستة ساعات من تقديم الخرائط كحد أقصى ووقف التحشيد والهجوم على المناطق.
يلي ذلك تسليم الثوار أسماء الوفد المفاوض بعد مرور 48 ساعة على التزام نظام الأسد وحلفائه بوقف إطلاق النار والتحشيد على هذه المناطق، كما يشترط نشر مراقبين دوليين على خطوط التماس خلال عشرة أيام وقبل الذهاب للاستانة، حيث يذهب وفد الثوار للاستانة بعد نشر المراقبين.
وطالبت الفصائل موافقة الضامنين على هذه الوثيقة يتضمن تصريح رسمي بشمولية الهدنة على هذه المناطق المحددة سابقاً.

وحملت الوثيقة توقيع 33 جهة عسكرية أبرزها " حركة تحرير الوطن، جيش الإسلام، أجناد الشام، الجبهة الشامية، الفرقتين الساحلية الأولى والثانية، كتائب اجناد الشام، أحرار الشام، جيش العزة، جيش التحرير، جبهة أهل الشام، غرفة عمليات حلب، جيش إدلب الحر، فرقة السلطان مراد، لواء شهداء الإسلام، جيش النصر" وعدة فصائل أخرى.

الأكثر قراءة