تقرير شام السياسي 22-03-2016

22.آذار.2016

المشهد المحلي:
•أكدت المعارضة السورية الثلاثاء انخراطها في مفاوضات جنيف وتحليها بـ"الصبر والمسؤولية" غداة إعلان الوفد الحكومي أن مستقبل رئيس النظام السوري بشار الأسد "ليس موضع نقاش" في المحادثات التي ترعاها الأمم المتحدة حول سوريا،وقال هشام مروة عضو الوفد الاستشاري المرافق لوفد الهيئة العليا للمفاوضات إلى جنيف، إن مواقف الوفد الحكومي الأخيرة "لم تكن مفاجئة ولن تؤثر على قرارنا بالانخراط في العملية السياسية"،وشدد على "أننا نبدي قدرا أعلى من المسؤولية والتحلي بالصبر لأننا نحاور نظاما لا يحترم التزاماته ولا القانون الدولي أو رغبة شعبه بالانتقال السياسي"، لافتا إلى أن الوفد الحكومي "يحاول إثارة المعارضة للحصول على رد فعل منها"،ويرفض الوفد الحكومي البحث في الانتقال السياسي رغم الضغوط التي يمارسها دي ميستورا في هذا السياق. واعتبر بشار الجعفري رئيس الوفد المفاوض الحكومي في جنيف ومندوب سوريا لدى الأمم المتحدة، الاثنين، أن "ما يتم الحديث عنه من قبل وفد السعودية (في إشارة إلى وفد المعارضة).. حول مقام الرئاسة كلام لا يستحق الرد"، مضيفا أن "الموضوع ليس موضع نقاش ولم يرد في أي وثيقة مستندية لهذا الحوار"، في إشارة إلى مفاوضات جنيف،وأوضح مروة أن "النظام يريد الانتقال السياسي كما يراه، أي مع بقاء الأسد، وهذا أمر مرفوض بالمطلق بالنسبة إلينا"، مؤكدا أن "الانتقال السياسي يعني تشكيل سلطة جديدة تتولى كافة الصلاحيات بما فيها صلاحيات الرئاسة"،ويشكل مصير الأسد نقطة خلاف جوهرية في مفاوضات جنيف، إذ تطالب الهيئة العليا للمفاوضات برحيله مع بدء المرحلة الانتقالية، فيما يصر الوفد الحكومي على أن مصير الأسد يتقرر فقط عبر صناديق الاقتراع،وبحسب مروة فإن "الوفد الحكومي يواصل سياسة التهرب من الاستحقاقات"، متسائلا: "إذا كانت المعارضة السياسية بنظره غير وطنية والفصائل الثورية إرهابية، فهل نتوقع منه أن يكون جادا في الانتقال السياسي،وشددت بسمة قضماني عضو الوفد المفاوض إلى جنيف على أنه "بات من الضروري أكثر من أي وقت مضى التوصل إلى حل سياسي" للنزاع السوري الذي دخل عامه السادس متسببا بمقتل أكثر من 270 ألف شخص،واعتبرت في بيان تعليقا على هجمات بروكسل أن مفاوضات جنيف "تعد اليوم أساسية لاستعادة التوازن السياسي العام وتجنب الفوضى التي يهددنا بها المتطرفون الذين يضربون هنا في أوروبا وهناك في الشرق الأوسط"،وأدانت الهيئة العليا للمفاوضات "الهجمات الإرهابية على العاصمة البلجيكية"، وفق بيان للمتحدث الإعلامي باسمها سالم المسلط. وأكدت أنه "يجب أن يقف العالم موحدا في حربه ضد الإرهاب من أجل إحلال الأمن والسلم الدوليين"،ولم تحقق جولة المفاوضات الراهنة في جنيف أي تقدم منذ انطلاقها الاثنين الماضي. وتقر الأمم المتحدة بأن "الهوة كبيرة" بين طرفي المحادثات غير المباشرة والتي تختتم الخميس، على أن تعقد جولة أخرى الشهر المقبل.

•قال رئيس وفد الهيئة العليا للمفاوضات أسعد الزعبي إن المعارضة لا تجد أي أرضية مشتركة في الوثيقة المقدمة من قبل وفد النظام إلى دي ميستورا، مضيفا أن النظام زاد عدد المناطق التي يحاصرها من 15 إلى 25 وكثف إسقاط البراميل المتفجرة خلال الأيام الماضية،مروة: وفد النظام يحاول إثارة المعارضة للحصول على رد فعل منها،وتعليقا على رفض وفد النظام التطرق لرحيل الأسد والانتقال السياسي، قال عضو الوفد الاستشاري المرافق لوفد المعارضة هشام مروة لوكالة الصحافة الفرنسية إن مواقف وفد النظام "لم تكن مفاجئة ولن تؤثر على قرارنا بالانخراط في العملية السياسية"،وشدد على أن المعارضة تبدي قدرا أعلى من المسؤولية والتحلي بالصبر لأنها تحاور نظاما "لا يحترم التزاماته ولا القانون الدولي أو رغبة شعبه بالانتقال السياسي"، لافتا إلى أن وفد النظام "يحاول إثارة المعارضة للحصول على رد فعل منها"،وأوضح مروة أن النظام يريد الانتقال السياسي بشرط بقاء رئيسه بشار الأسد، مؤكدا رفض المعارضة هذا الخيار، وأن الانتقال السياسي يعني تشكيل سلطة جديدة تتولى كافة الصلاحيات بما فيها صلاحيات الرئاسة،وتساءل مروة "إذا كانت المعارضة السياسية بنظر وفد النظام غير وطنية والفصائل الثورية إرهابية فهل نتوقع منه أن يكون جادا في الانتقال السياسي،من ناحيتها شددت عضوة وفد المعارضة بسمة قضماني على أنه "بات من الضروري أكثر من أي وقت مضى التوصل إلى حل سياسي"، مضيفة في بيان تعليقا على هجمات بروكسل التي حدثت اليوم أن هذا الحل المنشود سيعيد التوازن السياسي العام ويجنب أوروبا والشرق الأوسط الفوضى التي يهدد بها المتطرفون، وفي مقابلة سابقة مع الجزيرة اتهمت المتحدثة باسم وفد المعارضة فرح الأتاسي وفد النظام السوري بأنه غير جاد في مناقشة الانتقال السياسي بسوريا، وقالت إن النظام يختلق الأعذار المختلفة لوقف سير المفاوضات.

•اجتمعت الهيئة السياسية للائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية بحضور رئيس الائتلاف أنس العبدة والأمين العام عبد الإله الفهد مع المجلس الأعلى للثورة السورية بحضور رئيسه مطيع البطين وعدد من أعضاء المكتب السياسي في إسطنبول اليوم،وجرى الحديث عن آخر التطورات السياسية خاصة مفاوضات جنيف الحالية، كما بحث الطرفان أوضاع الهدنة والخروقات المتكررة من قبل نظام الأسد لها، وأشاد الائتلاف بالحراك الثوري السلمي وعودة المظاهرات الشعبية التي تحمل زخماً ودعماً للمسار السياسي يوازي الحراك الثوري المسلح.
كما تحادث الطرفان عن أهمية "دور القضاء" في المناطق المحررة وضرورة دعمها ودعم قوى الأمن الداخلي؛ لحفظ أمن الناس وفض الخصومات بينهم، وبدوره طلب المجلس الأعلى من الائتلاف بحكم دوره التمثيلي والسياسي للثورة أن تنتقل المؤسسات التنفيذية والخدمية التابعة له، لا سيما الحكومة المؤقتة، للعمل المباشر من داخل المناطق المحررة، وأن يستفاد من الكفاءات والخبرات الموجودة في المناطق المحررة،وتم الاتفاق على وضع خطة وبرنامج لتمتين أواصر العلاقة بين المؤسسات السياسية والثورية والتنفيذية للثورة في الداخل والخارج،ويذكر أن المجلس الأعلى للثورة من أوائل المؤسسات التي تشكلت إبّان اندلاع الثورة، واعضاؤه منتشرون في سورية ودول الجوار، وله مكتب سياسي من 6 أعضاء، وتجري فيه انتخابات دورية على مستوى القيادة والمكتب السياسي.

•أكد رئيس الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية أنس العبدة على أهمية تفعيل دور جميع الوزرات والإدرات في الحكومة السورية المؤقتة بما يتناسب مع حجم الاحتياجات الشعبية في المناطق المحررة، وذلك في اجتماع مع الحكومة المؤقتة في مدينة غازي عنتاب التركية، ضم عدداً من أعضاء الهيئة السياسية للائتلاف،واستمع العبدة لأعضاء الحكومة أثناء الاجتماع حول عمل الحكومة وأدائها في الفترة الماضية، حيث طلب رئيس الائتلاف من الوزراء إيجاد آليات جديدة وفعالة لتقديم المزيد من الخدمات في المناطق المحررة، وزيادة المشاريع التنموية في جميع المجالات، لاسيما في الجانب الخدمي والطبي والتعليمي، وقطاع الدفاع المدني، الذي أشاد العبدة بدورهم الكبير وجهدهم الجبار في خدمة الناس وإنقاذ أرواحهم مما يطالهم من قصف همجي من قوات نظام الأسد المجرم والميليشيات الطائفية الإرهابية،وحضر الاجتماع كل من وزير الإدارة المحلية حسين حاج بكري ووزير الصحة وجيه جمعة ووزير العدل عبد الرزاق حسين، بالإضافة لأعضاء الهيئة السياسية للائتلاف ميشيل كيلو ونورا الأمير وأسامة تلجو.

•زار رئيس الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة جمعية أفق لرعاية زوجات وأبناء شهداء الثورة السورية، في مدينة غازي عنتاب التركية أمس، وحيّا العبدة الأمهات السوريّات في عيد الأم، مشيداً بالدور الأساسي والمحوري للمرأة والأم السورية في الثورة،وأكد العبدة أن "العمق الحقيقي للثورة السورية العظيمة والداعم الأول لها كان وما يزال أمهات عظيمات؛ دفعن بأولادهن لمعركة الحق والحرية والكرامة، وقدمن الكثير من فلذات أكبادهن؛ شهداء ومعتقلين ومقاتلين في الصفوف الأولى؛ دفاعاً عن أهل سورية، وعن أرض سورية، ضد نظام الإرهاب الأسدي وكل من جلبهم من غزاة وميليشيات طائفية إرهابية"،وقال رئيس الائتلاف: "أيتها الأمهات السوريات العظيمات سيثمر غرسكن حياة طيبة لكل سورية، وسننعم جميعاً بالأمن والحرية والكرامة في سورية الحرة المنتصرة، الخالية من الأسد ومجرمي نظامه، والخالية من وحوش الميليشيات. سيعود كل لاجئ ولاجئة لبيته وحارته، وسنعمر بلدنا من جديد على أسس العدل والمساواة والكرامة لكل السوريين".

•ندد الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية بالهجمات الإرهابية التي وقعت اليوم في بروكسل، وخلال الأيام الماضية في أنقرة وإسطنبول وأضنة، مؤكداً إدانته الكاملة لها، ومعلناً عن تضامنه مع عائلات الضحايا، والشعبين البلجيكي والتركي،وأكد الائتلاف الوطني على وقوفه وجميع أحرار سورية إلى جانب شعوب وحكومات الدول، التي تتعرض للإرهاب في المنطقة وسائر أنحاء أوروبا والعالم، معبرين عن تضامنهم ووقفتهم المشتركة ضمن المعركة ضد منظمات الإرهاب والأنظمة الحاضنة لها،كما أكد الائتلاف على أن الحلم بعالم يسوده الأمن والسلام أمرٌ يستوجب الشروع بالعمل جميعاً من أجله، داعياً المجتمع الدولي لأن يدرك وبوضوح الدور الذي لعبه نظام الأسد في دعم الإرهاب ومسؤوليته عن تفشيه،وشدد الائتلاف على أن المجتمع الدولي لا يملك خيارات أخرى لمواجهة التحديات الإرهابية سوى التمسك بالمبادئ الإنسانية العالمية القائمة على العدالة والحرية، والعمل على دعم الشعوب في صراعها ضد الظلم والاستبداد.



المشهد الدولي:
•طالبت الولايات المتحدة روسيا بالامتناع عن "أية أعمال أحادية الجانب في سوريا"، بعد تلويح موسكو باستخدام القوة العسكرية مجدداً للرد على من ينتهك الهدنة، وأنها ستتصرف اعتباراً من اليوم بشكل منفرد لمراقبة وقف إطلاق النار،يأتي ذلك قبيل الزيارة المرتقبة لوزير الخارجية الأميركي جون كيري إلى موسكو،ويعد هذا تحذيراً أميركياً مباشراً لروسيا من مغبة الإقدام على أي عمل أحادي الجانب في مواجهة ما تصفه بـ"الخروقات المستمرة للهدنة في سوريا"،بدوره قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية، جون كيربي، إن واشنطن بانتظار الرد الروسي على ما قدمته الولايات المتحدة بشأن طرق تنفيذ اتفاق وقف الأعمال القتالية في سوريا،وجاء التحذير الأميركي رداً على تهديد هيئة الأركان الروسية لواشنطن من أنها ستستخدم القوة ضد من ينتهك الهدنة في سوريا،وأكدت روسيا أنها ستتصرف ابتداءً من الثلاثاء بشكل منفرد لمراقبة وقف إطلاق النار ما لم تتلق رداً من واشنطن،وذهبت موسكو إلى توجيه الاتهام المباشر لواشنطن بالقول إنها غير مستعدة لبحث صياغة مشتركة مفصلة لمراقبة الهدنة،يأتي التحذير الأميركي والتهديد الروسي فيما تستعد موسكو لاستقبال كيري حيث يجري محادثات مع المسؤولين الروس بشأن السلام في سوريا، وهي الزيارة التي أُعلن عنها بعد الانسحاب الروسي المفاجئ،ورغم الخلافات فإن الخارجية الروسية أعربت عن أملها في أن تسهم زيارة كيري في تحسين العلاقات الثنائية بين البلدين،وكان رئيس إدارة العمليات التابعة لهيئة الأركان العامة الروسية، سيرغي رودسكوي، أعلن أن موسكو يمكن أن تستخدم القوة من جانب واحد ضد جماعات مسلـحة تخرق اتفاق وقف القتال في سوريا في حال عدم حصولها على رد أميركي على اقتراحاتها بشأن الهدنة.

•انتقد الجيش الروسي  الموقف "غير المقبول" للجيش الأمريكي في متابعة تطبيق الهدنة المعلنة في سوريا، مهددا بتحرك من جانب واحد في ما اعتبره انتهاكات وقف إطلاق النار، فيما خسر النظام عشرات الجنود أثناء محاولته اقتحام مدينة تدمر التي يسيطر عليها تنظيم الدولة،وأعلن الجنرال سيرغي رودسكوي المسؤول الكبير في قيادة أركان الجيوش الروسية، في بيان، أن "الجانب الأمريكي أظهر أنه غير مستعد للتباحث عمليا في النص"، حول متابعة انتهاكات الهدنة التي دخلت حيز التطبيق ،وأضاف رودسكوي: "من غير المقبول تأخير البدء بتطبيق إجراءات تنص على التحرك في حال حصول انتهاكات لوقف إطلاق النار"، مهددا بأنه "من 22 آذار/ مارس ستتابع روسيا بشكل أحادي الجانب قواعد تطبيق (الهدنة) في حال غياب رد من الجانب الأمريكي".
وتابع: "نؤكد أننا لن نستخدم قواتنا المسلحة إلا بعد الحصول على أدلة بحصول انتهاكات منهجية (للاتفاق) من قبل مجموعات مسلحة"،وكان وزير الخارجية الأمريكي جون كيري، أعلن إجراء مشاورات ثنائية مع روسيا في جنيف وعمان حول انتهاكات الهدنة السارية،وأعلنت موسكو الأسبوع الماضي أنها ستسحب الجزء الأكبر من قواتها على الأرض، بعدما "أنجزت" مهمتها في سوريا إثر تدخل جوي بدأ في 30 أيلول/ سبتمبر، مؤكدة في الوقت ذاته أنها ستواصل ضرباتها ضد "الأهداف الإرهابية".

•أعربت موسكو الاثنين عن رضاها عن التعاون مع واشنطن في مسائل "وقف الأعمال العدائية" في سوريا، وقالت إن الهدنة يجري احترامها بنسبة كبيرة،وجاء في بيان للخارجية الروسية أن موسكو تنظر بارتياح إلى استمرار التعاون مع الولايات المتحدة بشأن جميع القضايا لضمان وقف الأعمال العدائية في سوريا،وأضاف البيان أن موسكو وواشنطن فعّلتا عددا من قنوات الاتصال، بما فيها الخط العسكري، معتبرا أن وقف إطلاق النار في سوريا الذي فُرض يوم 27 فبراير/شباط الماضي يتم احترامه بنسبة كبيرة،لكن الخارجية الروسية قالت إن "المماطلة" في وضع آلية مشتركة مع الولايات المتحدة للرد على انتهاكات وقف إطلاق النار بسوريا "أمر خطير"، مضيفة أن موسكو لا تستبعد اتخاذ تدابير أحادية الجانب لاعتراض أعمال المسلحين،وجاء في البيان أن موسكو مهتمة بالتوصل إلى اتفاقية مع الولايات المتحدة والمشاركين الآخرين في مجموعة دعم سوريا بشأن الرد على انتهاكات وقف إطلاق النار على أساس القرارات المتخذة خلال اجتماع ميونيخ،وفي وقت سابق انتقد الجيش الروسي رفض الجيش الأميركي عقد اجتماع لمتابعة تطبيق الهدنة المعلنة في سوريا،وحذر من أنه يمكن أن يتحرك بشكل أحادي لمواجهة انتهاكات وقف إطلاق النار من قبل جماعات مسلحة، في إشارة إلى فصائل المعارضة السورية المسلحة،وأعلن المسؤول في قيادة أركان الجيوش الروسية الجنرال سيرغي رودسكوي في بيان أن الجانب الأميركي "أظهر أنه غير مستعد للتباحث عمليا بشأن متابعة انتهاكات الهدنة"،وحذر الجنرال رودسكوي من أنه "اعتبارا من الثلاثاء ستتابع روسيا بشكل أحادي الجانب قواعد تطبيق الهدنة في حال غياب رد من الجانب الأميركي".

•يلتقي المبعوث الأممي إلى سوريا ستفان دي ميستورا اليوم الثلاثاء في جنيف بـوفد المعارضة السورية، وذلك عقب لقائه أمس وفد النظام السوري برئاسة بشار الجعفري، مؤكدا على ضرورة بحث مسألة الانتقال السياسي،وأكد دي ميستورا أن بحث مسألة الانتقال السياسي في سوريا أمر ملح، وذلك في معرض رده على موقف رئيس وفد النظام السوري إلى مباحثات جنيف الذي قال إنه من السابق لأوانه بحث الانتقال السياسي،وقال إن من الواضح أن الانتقال السياسي هو أساس كل المسائل في هذه المفاوضات، ولا أحد يشكك في ذلك سواء مجلس الأمن أو بيانات فيينا أو ميونيخ أو دول مجموعة دعم سوريا،وأضاف دي ميستورا أن المحادثات الروسية الأميركية مستمرة بهدف تحقيق تقدم فيما يتعلق بالملف السوري، وبخصوص تصنيف "المنظمات الإرهابية"، قال المبعوث الأممي إن المنظمات التي تعاملها الأمم المتحدة كذلك هي التي تقع في دائرة هذا الوصف،من جهتهااتهمت المتحدثة باسم وفد المعارضة السورية في مباحثات جنيف فرح الأتاسي وفد النظام السوري بأنه غير جاد في مناقشة الانتقال السياسي في سوريا، وقالت في مقابلة سابقة مع الجزيرة إن نظام الأسد يختلق الأعذار المختلفة لوقف سير المفاوضات،وكان الجعفري قال إن المفاوضات لا تحرز تقدما، واتهم المعارضة بالمماطلة لأنها لم تقدم ردا على وثيقة المبادئ العامة التي قدمها وفده لدي ميستورا،وجدد في تصريحات صحفية عقب لقائه المبعوث الأممي دي ميستورا التأكيد على أن ما وصفه بمقام الرئاسة في سوريا غير خاضع لأي نوع من المفاوضات.

•التقى المبعوث الأممي إلى سوريا ستفان دي ميستورا اليوم الثلاثاء وفد المعارضة السورية في جنيف، وطالب بتسريع الحل السياسي للأزمة كي يتفرغ الجميع لمواجهة الإرهاب باعتباره "الخطر الحقيقي"، بينما اعتبرت المعارضة أنه لا توجد أي أرضية مشتركة مع النظام بعد أكثر من أسبوع من المباحثات،وبعد لقائه وفد المعارضة قال دي ميستورا في حديث مقتضب للصحفيين إن الرسالة التي يجب استخلاصها من هجمات بروكسل التي وقعت اليوم هي الحاجة لإطفاء نار الحرب في سوريا، مضيفا "علينا العثور على حل وانتقال سياسي في سوريا ليتسنى لنا جميعا التركيز على الخطر الحقيقي الذي يتهدد الكل في أوروبا والعالم وسوريا"،وفي وقت سابق اليوم قال دي ميستورا إن بحث مسألة الانتقال السياسي في سوريا أمر ملح، وذلك في معرض رده على موقف رئيس وفد النظام بشار الجعفري الذي قال عقب لقاء بينهما أمس الاثنين إنه من السابق لأوانه بحث الانتقال السياسي.

  • اسم الكاتب: شبكة شام
  • المصدر: شبكة شام

الأكثر قراءة