تقرير شامل للأحداث العسكرية ليوم السبت 03-10-2015

03.تشرين1.2015

الجبهة الجنوبية
قام جيش الإسلام بالتصدي لمحاولات قوات الأسد المتكررة للسيطرة على المناطق التي تمكن من تحريرها في الغوطة الشرقية بريف دمشق ضمن معركة "الله غالب" ، حيث تمكن في الأيام الثلاث الأخيرة من تدمير عدة آليات ثقيلة بينها دبابتين نوع "تي 72" وثلاث مدافع عيار 23 وعربتين مدرعتين بالإضافة إلى قتل أكثر من 50 عنصر للأسد .

و في العاصمة دمشق سقطت قذيفة هاون في محيط  الشركة الخماسية بحي القابون الذي يقع في شمال شرق العاصمة .

أما في القنيطرة فقد تمكن الثوار من السيطرة على التل الأحمر بعد اشتباكات عنيفة مع قوات الأسد ضمن معركة و بشر الصابرين ، و سبق سيطرة الثوار على التل تمهيد مدفعي عليه و قصف على معاقل قوات الأسد في عدة مناطق ولا سيما تل بزاق و مدينتي خان أرنبة و البعث ، و ارتقى خلال تلك المعارك القائد العسكري لحركة أحرار الشام الإسلامية "أبو خليفة" .


الجبهة الوسطى
بدءا من حمص حيث استهدف الثوار تجمعات قوات الأسد في قريتي قرمص ومريمين غرب منطقة الحولة بقذائف الهاون والرشاشات الثقيلة ، أما في الريف الشرقي فقد سقط قتلى وجرحى في صفوف عناصر تنظيم الدولة وقوات الأسد جراء اشتباكات دارت بينهما في محيط مطار التيفور العسكري و على طريق "حمص – تدمر" .

و في حماة تمكن الثوار من التصدي لمحاولات تقدم قوات الأسد في بلدة عقرب بالريف الجنوبي من كافة المحاور ،و أعلنت حركة أحرار الشام عن قتل وجرح عدد من عناصر الأسد بعد نصب كمين محكم أثناء محاولتهم التقدم نحو القرية ، و ترافق الهجوم مع تغطية جوية من الطيران الروسي الحديث وقصف عنيف بقذائف المدفعية وراجمات الصواريخ ، و تمكن الثوار أيضا من قتل العديد من عناصر الأسد بعد استهداف تجمعهم في بناء في حاجز ‫المشاريع‬ في ‫سهل الغاب ،‬ و استهدف الثوار معاقل قوات الأسد المتمركزة في كل من حاجزي ‫‏مورك و ‏تل الحماميات بعدد من قذائف المدفعية الثقيلة ، في حين تمكن الثوار من قتل و جرح عدد من عناصر الأسد و تم إعطاب 5 سيارات لهم جراء كمين نصب على طريق السلمية-حماة .


الجبهة الشمالية
شنت طائرات روسية حديثة أكثر من 6 غارات على محيط بلدة احسم بجبل الزاوية بريف إدلب مما أدى لسقوط 11 شهيد و العديد من الجرحى بينهم عنصر من عناصر الدفاع المدني ، في حين ألقت مروحيات الأسد البراميل المتفجرة على محيط قرية عابدين التي تبعد عن مركز المحافظة 27 كم ، بينما تعرضت مدينة جسرالشغور لقصف صاروخي من قبل قوات الأسد .

تمكن الثوار فجر اليوم من إحكام السيطرة على مبنى لقوات الأسد في منطقة "الصفا" بحي كرم الجبل بمدينة حلب و قتلوا و جرحوا عدة عناصر ، و تمكنوا من تدمير مبنى تتحصن فيه قوات الأسد في حي كرم الطراب بعد استهدافه بمدفع موجه ، و استهدفوا معاقل قوات الأسد على جبهة الراموسة بقذائف الهاون ينما استهدف عناصر تنظيم الدولة أحياء مدينة مارع بالصواريخ .

الجبهة الشرقية
في ديرالزور قامت طائرات الأسد الحربية بـ استهداف سيارة "بيك آب" لتنظيم الدولة في بلدة البوعمر على الضفة اليمنى لنهر "الفرات" شرقي مدينة "دير الزور" و التي تبعد مسافة 12 كم عن مركز المدينة مما أدى لتدميرها و قتل اثنين من عناصر التنظيم .

  • اسم الكاتب: شبكة شام
  • المصدر: شبكة شام

الأكثر قراءة