تقرير شام الاقتصادي 22-05-2016

22.أيار.2016

في هذا التقرير:
•التجارة الداخلية تضبط أكثر من 4 آلاف مخالفة خلال شهر.
•شركة مقاولات جديدة في سورية يؤسّسها لبنانيون وعراقيون.
•منح إجازات استيراد بنحو 740 مليون يورو في ريف دمشق.
•القطاع الصناعي العام يخسر نحو 2500 مليار ليرة خلال الأزمة.
•الجمارك تنظّم قضايا بنحو 390 مليون ليرة منذ بداية العام.
•الذهب يواصل الانخفاض منذ 4 أيام في السوق السورية.
• أسعار الذهب والعملات والمحروقات في دمشق ليوم الأحد 22\05\2016



•نظّمت مديريات التجارة الداخلية وحماية المستهلك في المحافظات 4283 ضبطاً تموينياً، خلال نيسان الماضي، بحق عدد من أصحاب الفعاليات التجارية، لارتكابهم مخالفات متنوعة شملت ضبوطاً عدلية وسحب عينات،وتشمل هذه الضبوط التي نظمت 3132 ضبطاً عدلياً وفق قانون حماية المستهلك رقم 14/ 2015، بحق أصحاب المحال التجارية بسبب البيع بسعر زائد والامتناع عن البيع، وعدم إبراز الفواتير وعدم الإعلان عن الأسعار، ومخالفة المواصفات والغشّ في البضاعة والاتّجار بالمواد المدعومة من قبل الدولة، ومواد الإغاثة ومواد منتهية الصلاحية.
في حين تم سحب 1151 عيّنة من مختلف المواد الغذائية وغير الغذائية للتحليل، وبيان مدى مطابقتها للمواصفات، كما تم إغلاق 221 فعالية تجارية لمخالفات متعدّدة، وإحالة 27 شخص موجوداً إلى القضاء المختص، حيث بلغ عدد الدوريات الرقابية على الأسواق 2757.


•تم الإعلان في دمشق عن تأسيس “شركة سيما للمقاولات و التعهدات المحدودة المسؤولية”والتي تعود ملكيّتها إلى 6 مستثمرين عرب من لبنان والعراق،وبحسب معلومات خاصّة لموقع “الاقتصادي”، فإن غاية الشركة القيام بكافة أعمال المقاولات والتعهّدات، بما فيها كافة أنواع الهدم الكامل والجزئي، ومعالجة المباني المتصدّعة بإحدى التقنيات، وفق القوانين والأنظمة النافذة في سورية،إضافةً لممارسة كافة الأعمال المتعلّقة بتجارة مواد البناء والإكساء من إسمنت وحديد وسيراميك ورخام، وأدوات صحية ومطابخ وكل مايتعلّق بها وملحقاتها ومكمّلاتها، وإدارة المشاريع الإنشائية اللازمة لذلك والدخول في المناقصات والمزايدات مع القطاعين العام والخاص،وتعود ملكيّة الشركة التي يبدو أنها تدخل في إطار التحضيرات لمرحلة إعادة الإعمار المقبلة، إلى 5 مستثمرين لبنانيين يملكون 75% من أسهم الشركة هم بطرس صليبا 25%، وبرنارد كرم 25%، وربيع الموسوي 12%، وإلياس معلوف 10%، وإيلي الشدياق 3%، إضافةً لمستثمر عراقي هو أنمار الغزاوي والذي تبلغ حصّته 25% من أسهم الشركة.


•أعلن مدير اقتصاد ريف دمشق عبد الرحمن حسين، أن عدد إجازات الاستيراد الممنوحة منذ بداية العام وحتى 9 أيار الجاري، بلغ نحو 6783 إجازة بقيمة 743.4 مليون يورو، نحو 1297 موافقة منها للاستيراد من الدول العربية، بقيمة 132.4 مليون يورو،وتنوّعت المواد المطلوب استيرادها بين مستلزمات الصناعات الغذائية بقيمة 135.6 مليون يورو، بنسبة 18% من مجمل المستوردات، ومستلزمات الصناعات الكيميائية بنحو 78.5 مليون يورو أي ما يعادل 11%، ومواد غذائية أساسية بقيمة 109.3 ملايين يورو ما نسبته 15%،وشملت ايضاً مستلزمات الصناعة النسيجية بمبلغ 63 مليون يورو أي 8%، ومستلزمات الصناعة الهندسية بقرابة 56.7 مليون يورو بالنسبة ذاتها، ومستلزمات قطاع الصناعة الأخرى بقيمة 70 مليون يورو وبنسبة 9%،إضافةً لأدوية بشرية بقيمة 2.5 مليون يورو ومستوردات أخرى بنحو 123.4 مليون يورو، فيما بلغت قيمة مستلزمات قطاع الصناعة الدوائية حوالي 35.4 مليون يورو مسجّلةً 5% من مجمل المستوردات|،يذكر أن“مديرية اقتصاد اللاذقية” منحت خلال الربع الأول من العام الجاري، 600 إجازة استيراد بقيمة إجمالية قدرها 179 مليار ليرة.


•كشف وزير الصناعة كمال الدين طعمة، أن قيمة الأضرار الإجمالية التي تعرّضت لها الشركات وفق القيمة الاستبدالية، تزيد على 2551 مليار ليرة، منها أضرار مباشرة وأضرار غير مباشرة،مشيراً إلى أن قيمة الأضرار المباشرة وغير المباشرة، التي لحقت بمؤسسات الوزارة وشركاتها والجهات التابعة نتيجة الأزمة والعقوبات الاقتصادية، خلال الأعوام الخمسة الأخيرة، قدّرت وفق القيمة الدفترية بنحو 498.6 مليار ليرة، منها أضرار مباشرة بقيمة 228 مليار ليرة، وأضرار غير مباشرة بحوالي 270.5 مليار ليرة،وبيّنت“وزارة الصناعة”في تقرير تقدّمت به للحكومة منذ أيام، أن قيمة الأضرار المباشرة المذكورة أعلاه، موزّعة على شركات ومعامل مدينة عدرا بحدود 2.581 مليار ليرة، فيما كان نصيب مدينة الشيخ نجار بحلب من الضرر نحو 68% بقيمة 4.397 مليارات ليرة أضرار مباشرة، وبحدود مليارين ليرة خسائر غير مباشرة، أما حسياء الصناعية فقد سجّلت قيمة أضرارها أكثر من مليار ليرة،وأوضح التقرير أن إجمالي عدد المنشآت المنتِجة بلغ 2533 منشأة، منها 665 تم نقلها إلى المدينة الصناعية بعدرا مؤقتاً، نتيجة الظروف الراهنة، كما توقّفت أعمال التنفيذ والاستثمار في عدد من المناطق الصناعية والحرفية الواقعة في أماكن ساخنة، ليصل عدد المنشآت التي تعمل فعلياً بحدود 1730 منشأة، إضافة لتوقّف نحو 803 منشآت عن الإنتاج،كما أشار التقرير إلى  أن الأضرار والخسائر التي تعرّضت لها المنشآت الصناعية بلغت 501 مليار و80 مليون ليرة، كان أكبرها لدى “غرفة صناعة حلب” التي وصل الضرر في منشآتها الـ1100، لقرابة 436 مليار ليرة، فيما بلغت خسائر كل من مشأة من منشآت “غرفة صناعة دمشق وريفها” نحو 59 مليار ليرة، والتي يصل عددها إلى 346 منشأة، أما “غرفة صناعة حمص” البالغ عدد منشآتها 25 فقد سجّلت أضرارها 30 مليار ليرة،يذكر أن التقرير السنوي الصادر عن المدن والمناطق الصناعية الأربع، (عدرا، الشيخ نجار، حسياء، دير الزور) لـ2015، أظهر أنه تم إنفاق أكثر من 37 مليار ليرة، على تنفيذ أعمال البنية التحتية والاستملاك في المدن الأربع، منذ بداية العمل فيها وحتى نهاية العام الماضي.


•كشف مدير مكافحة التهريب في “مديرية الجمارك العامة” أحمد الخطيب، أن المديرية نظّمت منذ بداية العام الجاري وحتى تاريخه 34 قضية، بقيمة تجاوزت 391 مليون ليرة،وشمل المبلغ المذكور رسوماً بأكثر من 72.8 مليون ليرة، وغرامات محصّلة بنحو 93.9 مليون ليرة، فيما بلغت الغرامات غير المحصّلة ما يزيد على 2.5 مليار ليرة،وبيّن الخطيب أن القضايا المنظّمة شملت بضائع من الدخان ومشروبات الطاقة والشوكولا، ومستلزمات طبية ورؤوس قاطرة ونصف مقطورة ورأس قطر وأحذية، إضافةً لأجهزة هاتف منزلية وخليوية، وحُقن بوتكس للتجميل وإبر صينية وألبسة تركية،كما ضمّت البضائع أيضاً أقمشة وألبسة وأدوية ومتمّمات غذائية للرشاقة ومستهلكات طبية تركية المنشأ، ولحوم مجمّدة وقطع تبديل سيارات ومجاهر تعليمية وغيرها،وفي سياق متصل لفت مدير مكافحة التهريب لعدم وجود ما يسمّى “المكتب السري”، الذي ألغي بالمرسوم التشريعي رقم 65 / 2011 وتم إحداث مديرية مركزية بـ”المديرية العامة للجمارك”، تحت تسمية “مديرية مكافحة التهريب”حيث أوكلت لها كل مهام المكتب السري،يذكر أن إيرادات “المديرية العامة للجمارك” بلغت نحو 31 مليار ليرة حتى نهاية آذار 2016، بينما بلغ إجمالي عدد قضايا التهريب 723 قضية خلال ثلاثة أشهر.


•بدأ الذهب بالهبوط التدريجي منذ 4 أيام بعد ارتفاع مطّرد، وذلك بسبب تراجع سعر صرف الدولار عقب الإجراءات التي اتخذها “مصرف سورية المركزي”، حيث نزل سعر الذهب لنحو 21 ألف ليرة،وفي هذا الشأن أوضح نقيب الصاغة غسان جزماتي أن المبيعات تشهد تراجعاً ملحوظاً، تبعاً لانخفاض أسعار الذهب، لافتاً إلى أن العزوف عن الشراء هو ديدن المواطن حال الانخفاض انتظاراً منه لانخفاض أكثر، على عكس الارتفاع في أسعار الذهب والذي يغري المواطن بالشراء، على أمل ارتفاعات أكبر ليجني الربح في حال البيع،مبيّناً أن غرام الذهب من عيار 21 قيراطاً سجل أمس السبت 21800 ليرة، بينما بلغ سعر غرام الذهب عيار 18 قيراطاً 17830 ليرة، كما وصل سعر الليرة الذهبية السورية إلى 172 ألف ليرة، مقابل 750 ألف ليرة للأونصة الذهبية السورية والتي سجّلت أيضاً انخفاضاً بموجب الأسعار الجديدة بحدود 150 ألف ليرة، بعد أن سجّل سعرها 900 ألف ليرة، حين كان سعر غرام الذهب 23 ألف ليرة،أما بالنسبة لليرة الذهبية الإنكليزية فقد وصل سعر الليرة من عيار 22 قيراطاً إلى 178 ألف ليرة، في حين بلغ سعر ذات العيار 21 قيراطاً 172 ألف ليرة، فيما استقرّ سعر الأونصة الذهبية في تداولات البورصات العالمية على نحو 1251 دولاراً منذ 7 أيام،يذكر أن“الجمعية الحرفية للصياغة والمجوهرات بدمشق” حرّرت مؤخراً أجرة صياغة الذهب، بحيث يتّفق عليها بين الصائغ والمشتري، وذلك بعد الارتفاع الكبير الذي شهد.


• الأحد 22\05\2016:
دولار أمريكي:
                    البنك المركزي: مبيع 513  .......... شراء 512
                       سعر السوق: مبيع  608       .......... شراء 598
يورو:
                    البنك المركزي: مبيع 412.95 .......... شراء 413.66
                       سعر السوق: مبيع  680      .......... شراء 670
ريال سعودي:
                    البنك المركزي: مبيع 75.44  .......... شراء 74.91
                        سعر السوق: مبيع 162     .......... شراء 159
درهم إماراتي:
                    البنك المركزي: مبيع 77.02   .......... شراء 76.49
                       سعر السوق: مبيع  165      .......... شراء 162
دينار أردني:
                    البنك المركزي: مبيع 398.73 .......... شراء 395.95
                       سعر السوق: مبيع  851      .......... شراء 837
الليرة التركية:
                       سعر السوق: مبيع  204     .......... شراء 201
جنيه مصري:
                    البنك المركزي: مبيع  35.24 .......... شراء 34.99
                       سعر السوق: مبيع  54       .......... شراء 52

غرام الذهب:     عيار21 (1غرام): 20800ل.س
                 عيار18 (1غرام): 17830ل.س
أونصة الذهب: 750000ل.س
الليرة الذهبية السورية : 172000ل.س
الليرة الذهبية عيار 22: 178000ل.س
الليرة الذهبية عيار 21: 172000ل.س
غرام الفضة: 315ل.س

لتر البنزيـــن : 160 - 350 ل.س
لتر المــازوت: 135 - 200 ل.س
اسطوانة الغاز: 1900 - 3500 ل.س

خزان الماء سعة 1000 لتر: 2500 ل.س
الخبز الحكومي 1كغ: 50 - 150  ل.س
الخبز السياحي 1كغ : 170 - 300 ل.س
الطحين 1كغ: 195 ل.س

  • اسم الكاتب: شبكة شام
  • المصدر: شبكة شام

الأكثر قراءة