حصاد الأحداث الميدانية ليوم الثلاثاء 06-02-2018

07.شباط.2018
بعض شهداء مدينة دوما
بعض شهداء مدينة دوما

دمشق وريفها::
يواصل الطيران الحربي شن الغارات الجوية على مدن وبلدات الغوطة الشرقية المحاصرة في ظل قصف مدفعي وصاروخي عنيف، أوقع عددا من المجازر المروعة جدا في صفوف المدنيين كان أبشعها في مدينة دوما حيث سجل سقوط أكثر من 31شهيدا بينهم أطفال ونساء جراء سقوط المنازل على رؤوس ساكنيها، ، والمجزرة الأخرى البشعة كانت في مدينة عربين وسجلت 13 شهيدا بينهم أطفال ونساء، وسجل أيضا 7 شهداء في كفربطنا، و 5 شهداء في مسرابا، و7 شهداء في زملكا،و3 شهداء في كل من مدينة سقبا وبلدتي مديرا وحزة وشهيدين في حمورية، و7 شهداء في حي جوبر، وشهيد في مدينة حرستا، كما تسبب بحدوث أضرار مادية وسقوط جرحى في بلدات الشيفونية وعين ترما وأوتايا وحوش الصالحية والنشابية وبيت نايم، كما تسبب القصف بخروج المستوصف الصحي في بلدة بيت سوى عن الخدمة.

سقطت قذائف صاروخية وقذائف هاون على أحياء باب توما وركن الدين والمزة القديمة ومحيط حي المالكي ومنطقتي الميسات والعباسيين وعش الورور بالعاصمة دمشق، بالإضافة لضاحية الأسد ومدينة جرمانا بريف دمشق، ما أدى لسقوط ضحايا وجرحى.


حلب::
استشهد خمسة مدنيين جراء انفجار مجهول المصدر في بلدة بابيص بالريف الغربي.

إصابة عشرين عنصر بينهم 7 بحالة خطرة من قوات الجيش السوري الحر جراء سقوط قذيفة هاون مصدرها قوات حماية الشعب، تحوي غاز الكلور السام على جبهة الشيخ خروز بناحية بلبل شمال عفرين.

نجاة الرائد ياسر عبدالرحيم القائد العسكري في فيلق الشام من محاولة اغتيال على أيدي مجهولين في ريف حلب الشمالي.


إدلب::
تمكنت غرفة عمليات "صد الغزاة" من استعادة السيطرة على تل كلبة وطويل الحليب وتل طويل الحليب وتل البذيرة والكتيبة المهجورة والذهبية بالريف الشرقي بعد شن هجمات على مواقع قوات الأسد والميليشيات الشيعية، كما استهدف الثوار معاقل الأسد في قرية الذهبية القلبية بصواريخ الغراد محققين إصابات مباشرة.

يواصل الطيران الحربي الروسي والمروحي الأسدي حملة القصف الجوية الهمجية على مدن وبلدات ريف إدلب، حيث سقط 4 شهداء بينهم إعلامي ومتطوع في الدفاع المدني جراء قصف جوي على بلدة ترملا بالريف الجنوبي، وأغارت الطائرات أيضا على مدن وبلدات معرة النعمان وسراقب والتمانعة وآفس والبارة وتل مرديخ وتلمنس وجرجناز وكرسعة ومعرة حرمة ومعصران والغدفة وتل السلطان وطويلة الحليب وكفرعميم، ما أدى لسقوط شهيد في طفل في آفس، وشهيد من متطوعي الدفاع المدني في الغدفة، وسقوط جرحى وحدوث أضرار مادية في باقي النقاط المستهدفة، في حين تعرضت قريتي سكيك والخوين ومحيط الهبيط لقصف مدفعي وصاروخي.

استشهدت طفلة وسقط جرحى جراء قيام قوات حماية الشعب باستهداف مخيم أطمة بالريف الشمالي بعدة قذائف.

دخل وفد عسكري تركي إلى مطار تفتناز العسكري تمهيداً لوضع نقطة مراقبة ضمن اتفاقية خفض التصعيد.


حماة::
قصف مدفعي من قبل قوات الأسد على مدينة اللطامنة بالريف الشمالي وعلى بلدة حربنفسه بالريف الجنوبي، دون تسجيل أي إصابات بين المدنيين.


حمص::
تعرضت مدينة تلبيسة ومدن وقرى في منطقة الحولة وقرى أم شرشوح وتيرمعلة والغنطو والفرحانية بالريف الشمالي لقصف مدفعي وبقذائف الهاون من قبل قوات الأسد، ما أدى لسقوط جريح، ورد الثوار باستهداف معاقل قوات الأسد في حاجز مريمين وقرية قنية العاصي وأيضا حاجز كوم هاشم على جبهة السمعليل بقذائف الهاون وحققوا إصابات مباشرة.


درعا::
قصف من عربات الشيلكا من قبل قوات الأسد يستهدف مدينة داعل، دون تسجيل أي إصابات بين المدنيين.


ديرالزور::
قال ناشطون أن طيران التحالف الدولي استهدف مجموعة من قوات الأسد بعدما حاولت التقدم إلى مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية في بلدة الصالحية بالقرب من مدخل مدينة دير الزور، حيث قام عناصر "قسد" المتواجدين في قرية شقرة باستهداف مواقع قوات الأسد في بلدة البغيلية بعدد من قذائف الهاون.

ذكر ناشطون أن عشائر مدينة الشحيل نزلت للشارع وأسرت سبعة عناصر من قوات سوريا الديمقراطية على خلفية قتل الحاج عواد الحمود مطالبين بتسليم القاتل، علما أن "قسد" كانت قد أخلت المدينة ومحيطها بشكل كامل.

جرت اشتباكات بين تنظيم الدولة وقوات سوريا الديمقراطية في قرية الباغوز بريف مدينة البوكمال بالريف الشرقي، كما قام الأخير بقصف بلدة الشعفة بقذائف المدفعية الثقيلة.


الرقة::
شنت قوات سوريا الديمقراطية حملة اعتقالات بحق الشبان في معظم مناطق ريف الرقة الشمالي بهدف سوقهم إلى معسكرات التجنيد الإجباري.


اللاذقية::
استهدفت حركة أحرار الشام اجتماعا يضم قياديي قوات النمر التابعة لنظام الأسد في بلدة كنسبا بريف اللاذقية بقذائف المدفعية الثقيلة وحققت إصابات مباشرة.


الحسكة::
مليشيا الاستخبارات العسكرية التابعة لحزب #PYD تداهم قرية عجاجة جنوب الحسكة وتعتقل ثلاثة أشخاص مدنيين وتسوقهم إلى جهة مجهولة دون معرفة الأسباب.

  • اسم الكاتب: شبكة شام
  • المصدر: شبكة شام

الأكثر قراءة