حصاد الأحداث الميدانية ليوم الأربعاء 10-01-2018

11.كانون2.2018
مدينة حمورية في الغوطة الشرقية
مدينة حمورية في الغوطة الشرقية

دمشق وريفها::
شن الطيران الحربي عشرات الغارات الجوية بصواريخ شديدة التدمير بشكل عنيف جدا على مدينتي حرستا وعربين بالغوطة الشرقية، وذلك تمهيدا لمحاولات تقدم نظام الأسد للوصول إلى إدارة المركبات لفك الحصار عن عناصره داخلها، حيث جرت معارك عنيفة جدا في المنطقة، تمكن خلالها الثوار من قتل وجرح عدد من العناصر، بينما تمكنت قوات الأسد من السيطرة على كتلة أبنية في محيط كراج الحجر، وحاول الثوار استعادة السيطرة عليها، وسط معارك كر وفر بين الطرفين.

شن الطيران الحربي الأسدي عشرات الغارات الجوية بشكل عنيف جدا على مدن وبلدات الغوطة الشرقية ترافقت مع قصف بصواريخ الفيل وقذائف الهاون والمدفعية الثقيلة تسببت بسقوط شهيد في كل من مدينة عربين وبلدة مديرا وعدد من الجرحى في مدن وبلدات حرستا ودوما وعين ترما وبيت سوى وحزرما وبيت نايم، في حين أغارت الطائرات الحربية بالخطأ على مبنى وزارة الري والذي يعد أهم غرف عمليات قوات الأسد في الغوطة.

تمكن الثوار من تدمير قاعدة "كونكورس" لقوات الأسد على مبنى وزارة الري على جبهة مدينة عربين بعد استهدافها برصاص قناصة عيار "12.7 مم".

أعلن جيش الإسلام عن تمكن عناصر القوات الخاصة التابعة له من قتل وأسر عدد من عناصر الأسد على جبهة الزريقية بالغوطة الشرقية، حيث نفذ العناصر عملية تمكنوا خلالها من التسلل إلى خلف الخطوط الأولى لقوات الأسد، وقتلوا 9 عناصر وأسروا 3 آخرين واغتنموا أسلحة وذخائر.

سقطت عدة قذائف على منطقة الدويلعة بالعاصمة دمشق وضاحية الأسد شرقي دمشق دون وقوع إصابات.

أعلنت هيئة تحرير الشام عن استهداف معاقل قوات الأسد في بلدة ديرماكر بالريف الغربي بقذائف المدفعية.

أصيب قائد عسكري في قوات أحمد العبدو وقائد لواء شهداء القلمون "أبو محمد مداهمة" بعدما حاول مجهولون اغتياله عبر لغم زرع أمام منزله في مدينة الرحيبة باقلمون الشرقي.


حلب::
تتواصل المعارك في ريفي حماة وإدلب الشرقي في ظل تمكن قوات الأسد من تحقيق تقدم سريع، حيث أُجبرت هيئة تحرير الشام على الانسحاب من منطقة جبل الحص بريف حلب الجنوبي وذلك حتى لا تقع في حصار بحال وصول قوات الأسد إلى مطار أبو الظهور العسكري، إذ تمكنت قوات الأسد من السيطرة على قرى "حوارين - رملة - مزيعلة - نوارة - رسم الشيخ – الرشادية - جملة الشرقية - جملة الغربية – الحوارة" وتل الصبحة جنوب غرب منطقة خناصر، بينما تمكن الثوار بعد معارك عنيفة من استعادة السيطرة على تلة "أبو رويل" و "المقبرة" وقرية "خربة حج حمود وأسروا 7 عناصر وغنموا عربة "بي أم بي".

أطلقت قوات الأسد النار على المدنيين المتبقين في قرية كفركار بالريف الجنوبي ما أدى لسقوط جريحين، في حين أغارت الطائرات الحربية على قرية تل علوش وتسببت بسقوط جرحى.

تعرضت الأحياء الشرقية في مدينة حريتان بالريف الشمالي لقصف مدفعي من قبل قوات الأسد المتمركزة في حندرات، في حين اندلعت نيران بمخيم المرج في بلدة احتيملات بالريف الشمالي ما أدى لحدوث أضرار مادية فقط.

انفجرت سيارة مفخخة على طريق حلب ما بين جامع الفتح ودوار السبع بحرات بمدينة منبج بالريف الشرقي.

استهدفت مدفعية الجيش التركي مواقع قوات سوريا الديمقراطية في محيط مدينة عفرين بالريف الشمالي.

ألقى الثوار القبض على خلية تابعة لقوات سوريا الديمقراطية بحوزتها ألغام وعبوات ناسفة في منطقة جرابلس بالريف الشرقي.


إدلب::
تواصل قوات الأسد تقدمها إلى مطار أبو الظهور العسكري حيث أصبحت على أسوار المطار، مع تواصل انسحاب هيئة تحرير الشام من القرى والبلدات بشكل سريع، إذ تمكنت قوات الأسد من السيطرة على قرى تل سلمو والعزيزية ورسم الجحش ورسم البرج ورسم النياص ورسم الدبشية ورسم عابد وبويطة وجب الأبيض والبياعة الصغيرة والكبير ورئيفة وراس العين والبويدر وكولة البويدر وزفير صغير وكبير وأم جرين وأم جورة، فيما استهدفت الهيئة مواقع قوات الأسد داخل قرية اسطبلات بقذائف المدفعية.

واصل الطيران الحربي الأسدي اليوم الأربعاء، شن غاراته على بلدات ريف إدلب الشرقي ومنطقة معرة النعمان وريف أبو الظهور وخان شيخون ومعرشمارين وسراقب وجرجناز وأبو مكة والتح وتل سلمو وأبو الجراح والتمانعة وتحتايا وديرشرقي وتل الطوقان وتل السلطان وتل الكلبة والطويحينة و الجديدة والبراغيثي والتويم وتليجينة، خلفت شهيدان "رجل وأمه" وعدد من الجرحى إضافة لاحتراق عدة محلات محروقات، كما استشهد مدني بقصف جوي مماثل على الأطراف الشرقية لمدينة معرة النعمان، فيما استهدفت قوات الأسد بلدة أبو الظهور بقنابل النابالم.

انفجرت دراجة نارية مفخخة في مدينة إدلب، أثناء مرور سيارة عسكرية تابعة لهيئة تحرير الشام في الحي الجنوبي من المدينة، ما أدى لاستشهاد 6 من عناصر الهيئة وجرح آخرين.

تعرضت مدينة جسر الشغور وبلدتي الشغر والصفيات وطريق "صفيات – أوبين" بريف إدلب الغربي لقصف مدفعي وصاروخي.


حماة::
شن الطيران الحربي الروسي والأسدي غارات جوية على مدن اللطامنة وكفرزيتا ومورك بالريف الشمالي ترافقت مع قصف بعشرات الصواريخ تكون على شكل دفعات في غالب الأحيان، ما أدى لسقوط شهيد وجرحى، ورد الثوار باستهداف معاقل شبيحة الأسد في محردة بعدة قذائف، ما أدى لسقوط جرحى.

ضمن الهجوم على ريفي حماة وإدلب، تمكنت قوات الأسد اليوم من السيطرة على قريتي أم ميال وأم صهريج عقب انسحاب هيئة تحرير الشام من القريتين بعد غارات جوية عنيفة استهدفت المنطقة.


حمص::
تعرضت مدن وبلدات الريف الشمالي لقصف مدفعي وبقذائف الدبابات من قبل قوات الأسد تسببت بسقوط شهيد في تلدو وعدد من الجرحى في بلدات الطيبة الغربية والغنطو وغرناطة وكفرلاها ومدينة تلبيسة، ورد الثوار باستهداف معاقل شبيحة الأسد في مدينة حمص وقرية أكراد داسنية بقذائف الهاون وصواريخ الغراد، ما أدى لسقوط جريح.


درعا::
تمكنت فصائل الجيش الحر في منطقة حوض اليرموك بالريف الغربي من استعادة السيطرة على قرى الجبيلية والبكار بعد سيطرة تنظيم الدولة عليها لساعات، حيث قام التنظيم بإعدام 3 أخوة، وقتل طفلين من عائلة واحدة في قرية الجبيلية بريف درعا، وتعرضت امرأة من العائلة نفسها لإصابة بالصدر، خلال سيطرة عناصر التنظيم على القرية، كما أسر التنظيم 8 مدنيين من قرية الجبيلية قبل أن ينسحب من المنطقة، فيما سجل استشهاد 4 عناصر من الجيش الحر خلال الاشتباكات، وكانت مصادر أكدت لشام أن هجوم التنظيم على مواقع سيطرة الجيش الحر تم بموجب اتفاق مع عناصر فاسدين سمحوا لهم بالتقدم كي يأخذوا سيارة ذخيرة بمقابل مبلغ مالي كبير، وهذا حتى يقوم العناصر الفاسدين بالتغطية على فعلتهم الشنيعة، ويتم تصوير الأمر على إنه هجوم وتم صده، المصادر أكدت أن شحنة الذخيرة التي أخذها تنظيم الدولة يوم أمس تحوي عدد كبير من صواريخ الراجمة وأيضا عدد من القذائف والرصاص.


ديرالزور::
أعلن تنظيم الدولة عن تمكنه من قتل15  عنصرا من قوات سوريا الديمقراطية وإصابة آخرين إثر استهداف تجمع لهم بعربة مفخخة في بلدة غرانيج بالريف الشرقي، وجرت اشتباكات عنيفة بين الطرفين على أطراف البلدة، بينما قالت وكالة أعماق التابعة للتنظيم أن أكثر من 20 مدنياً استشهدوا وجرح 30 آخرين جراء غارات طيران التحالف الدولي على البلدة.

تمكن تنظيم الدولة من تدمير دبابة ومدفع رشاش عيار 14.5 ملم لقوات الأسد في قرية الغبرة بالريف الشرقي بصاروخين موجهين.

قال ناشطون أن ثلاثة عناصر من تنظيم الدولة فجروا أنفسهم عبر أحزمة ناسفة في مواقع قوات الأسد والميليشيات المساندة لها في حي الجتف بمدينة البوكمال بالريف الشرقي، بعد تمكنهم من التسلل إلى المنطقة أمس الثلاثاء، بينما استهدف طيران حربي مجهول مدينة البوكمال الخاضعة لسيطرة قوات الأسد.

استشهدت سيدة وأصيبت أخرى مع طفلها جراء انفجار لغم من مخلفات تنظيم الدولة في منزلهم قرب بلدة الكشكية.


اللاذقية::
قالت صفحات تابعة لقوات الأسد أن مستودع للذخيرة انفجر بالقرب من محطة البث في منطقة صلنفة بريف اللاذقية، في حين لم تفصح الصفحات عن حجم الخسائر فقد ذكر ناشطون أن الانفجار قد أدى لسقوط قتلى وجرحى في صفوف قوات الأسد، وتبنى العملية سرية أبو عمارة للمهام الخاصة، وأشارت إلى أنها أسفرت عن سقوط 20 قتيلا من شبيحة الأسد.

  • اسم الكاتب: شبكة شام
  • المصدر: شبكة شام

الأكثر قراءة