وعيد وثبور.. تنظيم الدولة على خطى الأسد يلقي منشورات فوق بلدة حيط بدرعا

16.أيار.2018

متعلقات

نقل ناشطون من بلدة حيط المحاصرة في ريف درعا الغربي عن قيام تنظيم الدولة بإلقاء منشورات داخل البلدة يوم أمس الثلاثاء، بهدف التأثير على أهالي البلدة ودعوتهم للاستسلام.

وقال أبو عبادة رئيس المجلس المحلي لبلدة حيط إلى شبكة شام أن صدى المنشورات لم يتجاوز مرحلة السخرية بالنسبة للأهالي وخاصة مع الطريقة الطفولية التي كتبت بها تلك المنشورات، حيث تلقها الأهالي بسخرية شديدة واستهزاء مما يفعله التنظيم من محاولات يائسة لكسر إرادة أهالي بلدة حيط.

وأضاف أبو عبادة بأن المنشورات لم يكن أمرها مستغرب بعد الفشل الكبير الذي تعرض له التنظيم خلال محاولاته اقتحام بلدة حيط، بالرغم من حصارها لأكثر من سنتين، حيث تعرض التنظيم لخسائر فادحة بالأرواح والعتاد خلال ما يزيد عن خمسة محاولات من اقتحام البلدة التي باءت جميعها بالفشل، وهو لن يتمكن من الحصول بالمنشورات على ما لم يحصل عليه بقوة السلاح.

وتعتبر هذه المرة الأولى التي يقوم فيها التنظيم بإلقاء منشورات فوق مناطق سيطرة الحر في درعا، في اتباع لاسلوب الأسد في تهديد مناطق الثوار ووعيدها في حال عدم الرضوخ له، حيث استخدم التنظيم طائرة استطلاع صغيرة في إلقاء تلك المنشورات.

يذكر أن نظام الأسد قام منذ عدة أيام بإلقاء منشورات على عدد من قرى وبلدات حوران الخاضعة لسيطرة الثوار تدعوهم للاستسلام والتوقيع على المصالحات، وأما مواجهة الحرب.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة