وسط تكتم نظام الأسد... مقتل مدير سجن صيدنايا في ظروف غامضة

14.كانون2.2018
مدير سجن صيدنايا التابع لنظام الأسد، العميد "محمود أحمد معتوق
مدير سجن صيدنايا التابع لنظام الأسد، العميد "محمود أحمد معتوق

شيع مدير سجن صيدنايا التابع لنظام الأسد، العميد "محمود أحمد معتوق"، أمس السبت، بعد مقتله المفاجئ، وسط تكتم النظام وعدم نشر خبر وفاته رسمياً.

ونشرت شقيقة معتوق على مواقع التواصل الاجتماعي، "فيس بوك"، منشور قالت فيه قتل أثناء خدمته للوطن وشيع يوم السبت الساعة الثانية ظهرًا في قريته فديو، كما نعته صفحات موالية للنظام في اللاذقية، يوم أمس، دون ذكر مكان القتل أو كيف تم قتله.

وينحدر معتوق من قرية فديو في ريف اللاذقية الجنوبي، وهو أخ الرائد محسن معتوق الذي قتل في معارك مدينة دير الزور، ويعتبر ثاني مدير لسجن صيدنايا يقتل بعد اللواء طلعت محفوض الذي قتل في في أيار 2013.

ويعتبر سجن صيدنايا من أكبر معتقلات نظام الأسد، والذي يمارس فيه أسوء أنواع التعذيب وكل أشكالها ، ووجهت منظمات حقوقية، وأبرزها "العفو الدولية"، اتهامات متكررة إلى النظام بسبب الأساليب المتبة في تعذيب المساجين وسوء الأوضاع الانسانية فيه.

تصفية وقتل جميع من يصور النظام السوري على أنه نظام إجرام، بدأت بداود راجحة وآصف شوكت وحسن تركماني وهشام بختيار ورستم غزالة وجامع جامع وعصام زهر الدين والان محمود أحمد معتوق، هل هي محاولة من قبل نظام الأسد لإجراء عملية تجميل لوجهه الإجرامي.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة