وسام الطير… لم تنفعه سنين التطبيل وما يزال مختفيا في سجون النظام.. والآن توفي والده بسكتة قلبية

16.حزيران.2019

متعلقات

توفي "يونس إسماعيل" والد الشبيح والمعتقل في سجون النظام وسام الطير صاحب ومؤسس صفحة دمشق الآن الموالية، عن عمر يناهز الـ94 عاما، بعد أن علم أخيرا بإعتقال ابنه واختفائه.

وقال ناشطون أن والد الطير لم يكن يعلم أن ولده معتقل لدى النظام وقد تم إخفاء الأمر عليه خوفا على صحته، ولكن مع سؤاله المتكرر وبحثه عن الأمر، علم أخيرا أن النظام الذي دافع عنه لسنوات عديدة قد اعتقله وأخفاه قسريا، ما أدى لانهياره وتم نقله إلى المشفى ولكن الموت كان إليه أسرع.

الطير أصبح يتيم الأب، بعد أن كانت خدماته الكبيرة التي قدمها لنظام الأسد عبر ترويج روايته الكاذبة سببا اساسيا في تيتم مئات الآلاف من الأطفال.


وكانت مصادر إعلام محلية متطابقة، قد أفادت عن قيام النظام السوري عبر أجهزته الأمنية باعتقال الصحفي المقرب من أسماء الأسد "وسام الطير"، مدير شبكة "دمشق الآن"، أكبر منصة تروج للنظام السوري على وسائل التواصل الاجتماعي.

وفيما لم تعرف الأسباب وراء اعتقاله، كان آخر مشروع يعمل عليه الطير القريب من عائلة رئيس النظام السوري، وتلقى تكريماً من أسماء الأسد، زوجة رئيس النظام، هو إجراء استبيان حول أداء حكومة النظام ومدى تقبّل أنصار النظام لسياساتها الاقتصادية.

وقال ناشطون أن مجموعة من عناصر الأمن السوري داهمت مكتبا تابعا لصفحة "دمشق الآن" الإعلامية المؤيدة لنظام الأسد ضمن بناء سكني في حي "الشعلان" وسط دمشق، ومن ثم قاموا بمصادرة محتويات المكتب وأجهزة الحاسوب فيه، حيث توقف عمل صفحة "دمشق الأ" بشكل كامل.

وكانت الشبكة السورية لحقوق الإنسان قد نوهت في تقرير لها إلى أن النظام السوري لا يسمح بأي هامش نقدي ولو كان من أشد الموالين له، ولا يتساهل أبداً مع أي نوع من حرية التعبير والصحافة؛ حيث لاحقَ النظام السوري إعلاميين موالين له خدموا روايته ودافعوا عنه طوال سنوات، قامت الأجهزة الأمنية باعتقالهم عند أبسط نقد أو اعتراض، واستعرض التقرير حادثة اعتقال الإعلامي البارز المعروف باسم وسام الطير، الذي اشتهر بولائه التام وقربه من الأسرة الحاكمة والذي لا يزال مصيره مجهولاً بحسب التقرير.

وكان رئيس اتحاد الصحافيين السوريين التابع للنظام "موسى عبد النور" قد وعد خلال اجتماعات المؤتمر الثلاثون الذي عقده "الاتحاد الدولي للصحافيين" في تونس الثلاثاء الماضي (11/6/219) بمخاطبة سلطات النظام السوري للكشف عن مصير الصحافي وسام الطير المختفي منذ أواخر عام 2018.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة