وزير الخارجية الأردني :: العالم كله يجتمع حول سوريا وسط غياب عربي

06.كانون1.2018

متعلقات

قال وزير الخارجية وشؤون المغتربين الأردني، أيمن الصفدي، إن "الأزمة السورية سببت الكثير من القتل والدمار، ولا بد من تحرك فاعل اتجاه التوصل إلى حل سياسي يوقف هذه الكارثة الإنسانية، ويعيد لسورية عافيتها، ويعيد لها دورها الأساسي للاستقرار في المنطقة".

وأضاف، وفق بيان صحافي صادر عن وزارة الخارجية الأردنية، عقب لقاء الأربعاء في القاهرة مع نظيره وزير الخارجية المصري، سامح شكري، أنه "من غير المعقول أن نجد العالم كله يجتمع حول سورية وهناك غياب عربي؛ لا بد من دور عربي واضح مؤثر في التعامل مع هذه الأزمة".

وكان وفد نيابي أردني قد زار الإرهابي بشار الأسد، حيث أتت الزيارة ضمن ما أسموه للعمل على تعزيز التعاون البرلماني المشترك.

وعقب بدء الثورة السورية عام 2011، شهدت العلاقات بين نظام الأسد وعمّان، توترا، وصل في عام 2014 إلى طرد الأردن للسفير السوري لدى عمان، إلا أن العلاقات بدأت تعود من جديد في الآونة الأخيرة، لاسيما بعد إعادة فتح معبر نصيب بين الحدود بين البلدين.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة