وزارة الداخلية الأردنية : الجنسية السورية من الجنسيات "غير المقيدة" !!

21.كانون1.2014

أكد الناطق الرسمي باسم وزارة الداخلية الأردنية  الدكتور زياد الزعبي أن السلطات الأردنية على المعابر والمنافذ الحدودية تقوم بعملية تدقيق شاملة على الأشخاص القادمين إلى المملكة ، وذلك من خلال الوثائق التي يقدمونها لغايات الدخول ، مشيرا إلى وجود أوراق مزورة ضبطت بحوزة "سوريين" ، وأكد أن "الجواز السوري الصادر عن الحكومة السورية" هو الجواز المعتمد لدى الأردن في تعاملاته وليس أي وثيقة أخرى صادرة عن جهات أخرى ، في حين أكدت وزارة الداخلية أنها لم تفرض تأشيرات دخول على السوريين لدخول أراضي المملكة ، وقالت أن الجنسية السورية من الجنسيات "غير المقيدة".  و ذلك حسبما أشار إليه موقع الغد الأردني .

و أوضحت المصادر أن شركات الطيران هي من تطلب وجود تأشيرات دخول للمملكة قبل صعود الطائرات ، خشية تكبدها مصاريف العودة على متنها، لجهة القدوم في حال لم يسمح بالدخول .

 كما ذكرت مصادر أمنية مؤخرا أن الأردن ما زالت تستقبل السوريين عبر الحدود المفتوحة بين البلدين ، حيث تحدث وزير شؤون الإعلام و الاتصال الأردني "محمد مومني" في وقت سابق عن إمكانية دخول اللاجئيين السوريين إلى الأراضي الأردنية و أكد أن الحدود مفتوحة بين البلدين و لم تغلق أبدا مع الإشارة إلى استمرار دخول السوريين إلى الأردن فقال :
" الحدود الأردنية لم تغلق، ولم يتوقف دخول اللاجئين السوريين الى المملكة” و أضاف " الأردن استمر بسياسة الحدود المفتوحة، وأن الحدود لم تغلق”.

و الجدير بالذكر أن السوريين كثيرا ما يواجهوا مصاعبا تقف بوجههم لدخول الأراضي الأردنية حيث يسمح للاجئين للسوريون بدخول الاردن الا من نقطة واحدة وهي منطقة الرويشد في محافظة المفرق الاردنية .

الأكثر قراءة