واشنطن تؤكد تدريب 8 آلاف مقاتل شرقي الفرات كقوات محلية من أصل 40 ألف

07.كانون1.2018

متعلقات

قال المتحدث باسم هيئة الأركان الأمريكية يوم الخميس، بأن الولايات المتحدة بحاجة إلى تدريب من 35 إلى 40 ألف مقاتل محلي في سوريا، مشيرا إلى تأهيل 20% منهم.

وذكر المتحدث العسكري الأمريكي الجنرال جوزيف دانفورد في مؤتمر صحفي مع صحيفة "واشنطن بوست" :" نعتقد أن هذا العدد من المقاتلين المحليين ضروري من أجل توفير الاستقرار في مناطق وجودهم داخل سوريا".

وعن مهام الولايات المتحدة في سوريا، أشار دانفورد إلى أن التحالف الدولي يقاتل تنظيم "داعش". بالإضافة إلى ذلك، وبحسب الجنرال، فإن الدول "تدعم الجهود الدبلوماسية لوزير الخارجية مايكل بومبيو لحل الأزمة في سوريا".

ولم يتطرق المسؤول العسكري الأمريكي إلى موعد محدد يتم فيه إجلاء القوات الأمريكية الموجودة في سوريا بعد تجهيز هذه القوات التي تعتبرها وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) ضمانا لاستقرار لمناطق سيطرتها.

وتلوح واشنطن بالمضي في «خيارات بديلة» تتضمن خمسة إجراءات دبلوماسية وعسكرية مدعومة بـ«صبر استراتيجي» في حال لم تقم موسكو بالوفاء بالتزاماتها بتشكيل اللجنة الدستورية السورية قبل نهاية العام الحالي، تشمل البقاء عسكرياً شرق سوريا، وتعزيز هذا الوجود بنشر دبلوماسيين وتدريب قوات محلية وتمويل الاستقرار، إضافة إلى البحث عن خيار إقامة منطقة حظر جوي شبيه بما حصل في شمال العراق في نهاية عقد التسعينات.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة