هوك: لدى طهران دوافع متزايدة للانسحاب من سوريا بسبب كورونا الذي "دمر" إيران

22.أيار.2020

قال المبعوث الأمريكي الخاص للشؤون الإيرانية بريان هوك، إن لدى طهران الآن دوافع متزايدة للانسحاب من سوريا، مع تفشي فيروس كورونا الذي "دمر" إيران، في وقت يبدو أن إيران تعمل على إعادة التموضع بدعوى الانسحاب.

وأوضح هوك في مقابلة مع مجلة "فورين بوليسي" مساء الخميس: "تعتقد إدارة ترامب أن لدى إيران حوافز متزايدة حاليا للانسحاب من الحملة العسكرية في سوريا والتي تقدر بمليارات الدولارات، حيث دمر تفشي وباء فيروس كورونا البلاد (إيران).. الولايات المتحدة شهدت نزوحا تكتيكيا للقوات الإيرانية من سوريا".

وكانت الولايات المتحدة قد فرضت الأربعاء حزمة جديدة من العقوبات على إيران تستهدف 9 شخصيات، بينهم وزير الداخلية، عبد الرضا رحماني فضلي، و3 كيانات، الأمر الذي دانته الخارجية الإيرانية واعتبرته فشلا للعقوبات الأمريكية السابقة.

وقالت الخارجية الإيرانية إن هذه العقوبات تعتبر خرقا سافرا لقرار مجلس الأمن الدولي رقم 2231، ودعت المجتمع الدولي إلى ضرورة محاسبة واشنطن على مثل هذه الانتهاكات.

وكان قال عضو لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في البرلمان الإيراني، حشمت الله فلاحت بيشه، إنه يجب على طهران استعادة مبلغ (20-30) مليار دولار، دعمت به نظام بشار الأسد في وقت سابق.

وأوضح فلاحت بيشه في تصريح لموقع "اعتماد أونلاين" الإلكتروني، الأربعاء، أن البلاد تعاني من مشكلة اقتصادية وأمنية، لافتاً إلى أن بلاده أنفقت مبالغ مالية ضخمة في سوريا، قائلا "منحنا سوريا نحو (20-30) مليار دولار، ويجب علينا استعادتها منها ".

وكانت كشفت صحيفة "جيروزالم بوست"، عن تحركات عسكرية إيرانية في عدة مواقع بسوريا، كإجراء احترازي لتفادي الضربات الإسرائيلية، نافية كل التقارير التي تحدثت عن خروج أو انسحاب لميليشيات إيران من سوريا.

وتحدثت الصحيفة عن نقل ميليشيا لواء فاطميون الذي يضم عناصر من الشيعة الأفغان، من منطقة دير الزور شرقي سوريا يوم السبت، إلى تدمر في وسط سوريا، واللواء 313 من دير الزور إلى مقرات الميليشيا في منطقة السيدة زينب بدمشق، وتم نقل الميليشيات في حافلات مدنية بدون أسلحة من أجل عدم لفت الانتباه.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة