هروب عناصر داعش من سجن في مدينة الطبقة واستنفار للتحالف في المدينة

22.أيار.2020

هرب عدد من عناصر تنظيم داعش الإرهابي من سجن في مدينة الطبقة بريف الرقة الغربي، وذلك بالتنسيق مع مجموعة من خارج السجن.

وقال ناشطون أن عناصر داعش نفذو استعصاء في سجن عايد "سجن الأمن العام في مدينة الطبقة" بالتنسيق مع مجموعة خارج السجن، وقاموا خلالها بقتل عدد من السجانين، حيث تمكنت مجموعة من الهروب.

وفي هذه الأثناء هاجمت مجموعات تابعة لداعش عددا من حواجز قسد المنتشرة في المدينة منها (دواري العلم والعجراوي) وقاموا بقتل وجرح العديد من العناصر.

وبعد هذه العملية الغير متوقعة استنفر جميع عناصر قسد، وحلقت طائرات التحالف بكثافة في سماء المدينة، ونفذت عمليات بحث واسعة، حيث تسمع أصوات إطلاق نار في عدد من الأحياء.

وتعتبر هذه العملية من أقوى عمليات داعش بعد انتهاء خلافتها المزعومة في (23 مارس/ آذار 2019)، من ناحية التنظيم والقوة وأيضا التنفيذ والتخطيط، ما يعطي انطباعا أن داعش ما تزال قوية وفعالة، وتستطيع أن تعود مرة أخرى.

هذه العملية تؤكد التحذيرات الدولية التي حذرت من عودة داعش في ظل توجه دول العالم للصراع من فايروس كورونا انشغاله عن توسع التنظيم، حيث يرى داعش أن الفرصة مواتية لعودته مرة أخرى على الساحة وهذه المرة ستكون أقوى من سابقاتها.

ما يؤكد أن تنظيم داعش بات يشكل خطرا على سيطرة قسد والتحالف الدولي، إذ أنه يشن عمليات قتل واستهداف وتفجير شبه يومية تستهدف حواجز وأشخاص متعاونين، ومن الواضح أن التنظيم لا يتواجد في منطقة واحدة، بل له خلايا نائمة في كل المناطق، وهجماته لا تتوقف فقط على استهدف قسد بل باتت تقتل المدنيين العزل أيضا.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة