هدوء وترقب حذر مع غياب الطيران الحربي عن أجواء ريفي إدلب وحماة

17.حزيران.2019

تشهد أجواء ريف إدلب وحماة اليوم الاثنين، حالة هدوء وترقب حذر للمدنيين، مع غياب الطيران الحربي عن أجواء المحافظتين.

وقال نشطاء إن أجواء ريفي إدلب وحماة خالية من الطيران الحربي والمروحي منذ ساعات فقط، وأن القصف المدفعي توقف، مؤكدين أن الأهالي يترقبون بحذر، لعودة التصعيد في المنطقة.

ولم يعد للمدنيين في المناطق المحررة ثقة بالهدن الروسية التي لطالما كانت مزيفة ومرحلية لكسب بعض الوقت، وسرعان ما كانت تخرقها قوات الأسد وروسيا باستئناف القصف بدعوى الرد على خروقات من طرف الفصائل.

وكان أعلن المركز الروسي للمصالحة في سوريا (حميميم) التوصل برعاية "روسيا وتركيا" إلى اتفاق يقضي بالوقف التام لإطلاق النار في منطقة إدلب لخفض التصعيد، في الوقت الذي نفت فيه فصائل الثوار علمها بالهدنة، ولكن قوات الأسد خرقتها بعشرات الغارات والصواريخ لأيام عديدة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة