ناشط إعلامي بإدلب يطلق اسم الشهيد "أنس دياب" على مولوده وفاءاً لذكراه

17.أيلول.2019

متعلقات

أطلق الناشط الإعلامي "حسن المختار" من أبناء بلدة كفرعميم بريف إدلب الشرقي، اسم "أنس" على مولوده الجديد، تيمناً وتخليداً لاسم الشهيد الناشط الإعلامي "أنس دياب" من أبناء مدينة خان شيخون، والذي قضى بقصف جوي روسي على مدينته في 21 تموز الفائت.

وقال المختار على صفحته على موقع "فيسبوك": "الحمدلله الذي بنعمته تتم الصالحات، رزقني الله مولود ذكر اسميته "أنس" تيمناً بأخي الشهيد أنس الدياب، أسال الله أن ينبته وذريته نباتاً حسناً وأن يجعله من عباده الصالحين المؤمنين".

و"أنس دياب" من أبناء مدينة خان شيخون، وأبرز نشطائها، حمل كمرته منذ بدايات الحراك الشعبي ليوثق جرائم الأسد، وعمل ضمن المكتب الإعلامي في خان شيخون وتنسيقيتها، قبل أن ينتقل منذ عدة سنوات للعمل مع الدفاع المدني السوري "الخوذ البيضاء".

ووثق أنس بعدسته عشرات المجاز والانتهاكات التي مارسها النظام وحلفائه في مدينة خان شيخون وعدة مناطق بريف إدلب وحماة، وكان أحد المصابين في مجزرة الكيماوي التي استهدفت مدينة خان شيخون في الرابع من شهر نيسان من عام 2017، ونجا منها بأعجوبة.

ويوم الأحد في 21 تموز من عام 2019، نعى نشطاء والدفاع المدني السوري في إدلب، استشهاد الناشط الإعلامي "أنس دياب"، بقصف جوي روسي استهدف مدينته خان شيخون بريف إدلب الجنوبي، وأثار استشهاده حزناً وتفاعلاً كبيراً بين أوساط النشطاء، وتداول اسمع على عشرات الوكالات ووسائل الإعلام الثورية والعربية والعالمية حتى.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة