نائب الخارجية الروسي: موسكو قلقة من تواجد الولايات المتحدة شرق الفرات

15.أيار.2019

أعلن نائب وزير الخارجية الروسي، سيرغي ريابكوف، أمس الثلاثاء، أن بلاده قلقة من تواجد الولايات المتحدة شرق الفرات، الذي قد يكون محاولة لعرقلة استعادة وحدة الأراضي السورية، وفق تعبيره.

وقال ريابكوف عقب انتهاء محادثات وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، ونظيره الأميركي، مايك بومبيو: "أود أن أشدد على أننا ما زلنا قلقين من التواجد الأميركي خلف نهر الفرات. نعتبر ذلك خطاً متعمداً وواعياً باتجاه العرقلة المحتملة لحل مشاكل استعادة سيادة ووحدة أراضي البلاد".

وأضاف "نعتقد بالتأكيد أن العامل الكردي ضروري من وجهة نظر التطور العام للوضع وآفاق التسوية. نحن ضد المتاجرة بشأن هذا العامل، الذي يقوم بها بعض زملائنا وشركائنا".

وتابع المتحدث: "نعتبر أن اللقاء اليوم سيساعد على التقدم بما في ذلك في مسألة إنهاء تشكيل اللجنة الدستورية السورية، ما يعد مهماً جداً. كل ذلك يتم بشفافية، وزملاؤنا من الدول الضامنة الأخرى على اتصال دائم مع ممثلي روسيا على المستوى السياسي والعملي. الطرف الأميركي، كما نفهم، يقيّم حواره مع روسيا حول المسائل السورية ويعتبره مثمراً".

وكان أعلن وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو أمس الثلاثاء إثر محادثات أجراها مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في منتجع سوتشي الروسي أنّ الولايات المتّحدة وروسيا اتّفقتا على سبل للمضي قدماً نحو حلّ سياسي في سوريا.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة