موسكو تعتبر زيارة "بومبيو" للجولان المحتل "عملا استفزازيا"

26.تشرين2.2020

قال مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة فاسيلي نيبينزيا، إن موسكو تعتبر زيارة وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو للجولان السوري المحتل، عملا استفزازيا، داعياً "للحفاظ على وحدة سوريا واحترام سيادتها وسلامة أراضيها. وندعو لنبذ خطط تقسيم هذا البلد وإطالة أمد النزاع فيه".

وقال نيبينزيا خلال اجتماع لمجلس الأمن الدولي اليوم الأربعاء: "وهذا يخص سواء شرق سوريا أو غربها، بما في ذلك الجولان السوري المحتل، الذي نعتبر زيارة المسؤول الأمريكي الرفيع له استفزازا".

وأضاف أن العمليات الجارية في الأراضي حيث الحضور الأمريكي غير الشرعي "تثير قلقا بالغا لدى موسكو"، وأوضح أنه "إضافة لتشجيع النزعات الانفصالية من قبل قوة الاحتلال الخارجي، وقطع الروابط التاريخية بين مختلف الطوائف السورية، تجري هناك عرقلة الجهود لاستعادة وحدة أراضي البلاد"، وفق تعبيره.

وتحدث عما أسماه "التضيق المستمر على السكان ونهب حقول النفط وتلويث البيئة"، إضافة إلى ورود تقارير عن إطلاق سراح مسلحين سابقين من السجون، وتوجههم إلى الأراضي الخاضعة لسيطرة السلطات السورية، وأنباء عن التحضير لمحاكمة مواطنين، بينهم أجانب من قبل "محاكم غامضة".

وكانت أدانت "جماعة الإخوان المسلمين في سوريا"، زيارة وزير الخارجية الأمريكي المنتهية ولايته (مايك بومبيو) إلى مرتفعات الجولان المحتل؛ مؤكدة على أن مرتفعات الجولان المحتلة هي أرض سورية عربية، ومن حق السوريين - بناء على القرارات الدولية - استعادتها بكافة الوسائل المشروعة.

وكانت أدانت خارجية النظام السوري يوم الخميس، زيارة وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، للمستوطنات الإسرائيلية في الجولان، والتي أجراها بعد زيارة مماثلة لمستوطنات في الضفة الغربية.

ونشرت الخارجية على موقعها الإلكتروني تصريحا لمصدر مسؤول لديها لم تسمه، قال فيه إن "سوريا تدين بأشد العبارات زيارة وزير خارجية الولايات المتحدة الأميركية مايك بومبيو إلى المستوطنات الإسرائيلية في الجولان السوري المحتل".

وأضاف المصدر أن "زيارة بومبيو خطوة استفزازية قبيل انتهاء ولاية إدارة ترامب وانتهاك سافر لسيادة الجمهورية العربية السورية"، ولفت إلى أن سوريا تؤكد أن مثل هذه الزيارات الإجرامية تشجع استمرار (إسرائيل) في نهجها العدواني الخطير.

من جانبه قال وزير الخارجية الأمريكي، خلال زيارة استثنائية إلى الهضبة السورية المحتلة، يوم الخميس: "فكرة أن الجولان جزء من إسرائيل، هي حقيقة لا يمكن إنكارها"، ولفت بومبيو خلال زيارته لمرتفعات الجولان: "تخيلوا الأخطار التي سيتعرض لها سكان إسرائيل والغرب إذا أعيد الجولان إلى سوريا وحكم الرئيس الأسد هنا"

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة