منسقو استجابة سوريا يسجل عودة أكثر من 13 ألف عائلة لقراهم التي نزحوا منها شمال غرب سوريا

05.نيسان.2020

تشهد العديد من مناطق ريف ادلب وحلب عودة مستمرة النازحين المقيمين في مناطق النزوح إلى قراهم وبلداتهم خلال الأيام الماضية عقب وقف إطلاق النار في شمال غربي سوريا بتاريخ الخامس من شهر آذار 2020، وفق فريق منسقو استجابة سوريا.

وسجلت الفرق الميدانية التابعة لمنسقي استجابة سوريا، العائدين إلى مناطق مختلفة من ريفي ادلب وحلب حيث وصلت أعداد العائدين إلى 72,613 نسمة (13,446 عائلة) ضمن 43 قرية وبلدة.

ولفت منسقو استجابة سوريا إلى أنه وبالتزامن مع عودة النازحين إلى بعض المناطق وزيادة الحاجة الإنسانية بشكل متزايد، أعلن برنامج الأغذية العالمي WFP عن تخفيض في حصة السلة الغذائية اعتباراً من نيسان الجاري نتيجة نقص التمويل المحدود الذي حصل عليه البرنامج.

وطالب منسقو استجابة سوريا، المنظمات والهيئات الانسانية العاملة في محافظة إدلب، زيادة العمل بشكل أكبر وخاصة في المناطق التي تشهد عودة النازحين إليها.

وطلب من المجتمع الدولي على الرغم من تفشي فيروس كورونا المستجد COVID-19 في أغلب دول العالم عدم تجاهل مناطق شمال غرب سوريا بسبب الأوضاع الانسانية الغير مستقرة بها وزيادة المخاوف من تحول المنطقة إلى بؤرة لانتشار الأمراض المعدية.

وأكد على ضرورة أن تقوم المنظمات الدولية بزيادة فعالية مستوى الأمن الغذائي في محافظة إدلب بسبب ارتفاع أعداد المحتاجين لتلك المساعدات والعمل على منع انخفاض تلك المساعدات.

وطالب أيضاً بزيادة فعالية مستوى قطاع المياه والإصحاح بشكل أكبر، حيث سجلت فرقه نسبة عجز كبير في القطاع المذكور بنسبة 58% من خلال استبيانات عديدة شملت قرى وبلدات تشهد كثافة سكانية مرتفعة، إضافة إلى المخيمات وذلك لمنع تفشي الأمراض المعدية.

وأشار إلى مواصلة الفرق الميدانية التابعة لمنسقو استجابة سوريا إحصاء الاحتياجات العامة للمدنيين في محافظة إدلب على الرغم من المخاطر الصحية الحالية واتخاذ أقصى درجات السلامة الصحية خلال التواصل مع المدنيين والفعاليات الإنسانية في المنطقة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة