منسقو استجابة سوريا يدين عودة التصعيد العسكري الروسي شمال غرب سوريا

15.تموز.2020

أدان منسقو استجابة سوريا عمليات التصعيد الأخيرة وطالب كافة الجهات المعنية بالشأن السوري العمل على إيقافها والسماح للمدنيين بالعودة إلى مناطقهم والاستقرار بها وحذر من عودة العمليات العسكرية إلى المنطقة وزيادة معاناة المدنيين.

وقال فريق منسقو استجابة سوريا في بيان اليوم، إنه وفي خرق جديد لاتفاق وقف إطلاق النار في شمال غربي سوريا بتاريخ الخامس من شهر آذار 2020، قامت طائرات حربية روسية باستهداف عدد من المناطق في ريف إدلب الجنوبي وريف اللاذقية الشمالي، إضافة إلى مئات الخروقات من قبل قوات النظام السوري والميليشيات المتحالفة معه التي وثقها منسقو استجابة سوريا في المنطقة منذ بدء الاتفاق.

ولفت إلى توثيق الفرق الميدانية التابعة له، 23 خرقا للاتفاق خلال الـ24 ساعة الماضية متضمنة الاستهداف الأرضي والطائرات الحربية،كما سببت عملية التصعيد الأخيرة من قبل الطائرات الحربية الروسية إلى حركة نزوح لعشرات العائلات العائدة من مناطق النزوح إلى القرى والبلدات بريف إدلب الجنوبي.

وكرر التأكيد على أن المنطقة غير قادرة على استيعاب أي حركة نزوح جديدة، وخاصة في ظل التسارع في انتشار فيروس كورونا المستجد COVID-19 وعدم قدرة المخيمات على مواجهة انتشار أي إصابة ضمنها.

وكانت شنت طائرات حربية روسية بالتزامن مع قصف صاروخي من طرف النظام، يوم أمس، عدة غارات جوية عنيفة على قرى وبلدات عدة في جبل الزاوية "بينين وكفرعويد وسفوهن"، بالتزامن مع قصف صاروخي على مدينة أريحا، سبب سقوط شهداء وجرحى بين المدنيين، على خلفية تعرض دورية روسية تركية لاستهداف بعربة مفخخة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة