مقتل قيادي وعناصر لميليشيا "الدفاع الوطني" بانفجار ألغام في البادية

01.تشرين1.2020
صورة تعبيرية
صورة تعبيرية

قالت مصادر إعلامية محلية في المنطقة الشرقية إن قيادي في ميليشيات ما يُسمى بـ "الدفاع الوطني" الداعمة للنظام، لقي مصرعه إلى جانب عدد من العناصر جرّاء انفجار ألغام أرضية في البادية السورية.

وأفادت شبكة "ديرالزور24"، بأن أحد قادة ميليشيا الدفاع الوطني، يدعى "شعبان محمد" قتل بانفجار عبوة ناسفة وضعها مجهولون في سيارته في منطقة معدان شرق الرقة.

وأشارت الشبكة ذاتها إلى أن عنصرين من ميليشيات "الدفاع الوطني"، قتلوا جراء انفجار ألغام أرضية في منطقة "العكيرشي"، في بادية دير الزور الغربية، فيما وصل عدد من المصابين من عناصر الميليشيا إلى المشفى العسكري بدير الزور.

وقال ناشطون في شبكة "الخابور" المحلية مؤخراً، إن عنصرين من ميليشيات النظام لقوا مصرعهم جرّاء انفجار عبوة ناسفة بسيارة عسكرية، في محيط حقل صفيان جنوب غربي الرقة.

هذا وكانت وثقت مصادر إعلامية محلية تصاعد وتيرة العمليات القتالية التي شنها تنظيم "داعش" في الأونة الأخيرة لا سيّما في مناطق انتشار الخلايا التابعة له في بعض مناطق ريفي حمص ودير الزور وصولاً للمناطق الصحراوية الحدودية مع العراق.

يشار إلى أنّ صفحات تابعة لميليشيات النظام أعلنت عن إطلاق ما قالت إنها عملية تمشيط للبادية، فيما تنعي مصادر موالية عدد من القتلى نتيجة تلك العمليات سواء في هجوم تتعرض له أو بانفجار العبوات الناسفة والألغام الأرضية، وضمنها عمليات الاغتيال الغامضة في مناطق متفرقة من أرياف حمص وحماة والرقة ودير الزور.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة