مقتل دفعة جديدة من ضباط الأسد على يد الثوار بريف إدلب (صور)

25.كانون2.2020

وثقت شبكة شام الإخبارية مقتل عدد من ضباط وعناصر جيش الأسد المجرم ممن لقوا مصرعهم على يد الثوار خلال اليومين الماضيين بمعارك ريفي إدلب الجنوبي والشرقي.

من جانبها نعت صفحات موالية بالصور والأسماء عدد من قتلى ميليشيات النظام قالت إنهم قضوا خلال المعارك في محافظة إدلب، والتي تشهد حملة عسكرية وحشية تمثلت بتكرار القصف الجوي والمدفعي ضد مناطق المدنيين، وسط محاولات عديدة للتقدم بغطاء ناري كثيف.

وعرف من القتلى عدد من الضباط برتبة ملازم أول، وهم "جعفر محمد ديب - ريان ناظم نور الدين - جعفر جهاد السلوم - رمضان فؤاد كنعان - رامي عبدالكريم سلامة"، إلى جانب ضابط برتبة نقيب يدعى "علي محمد ديب"، وتشير صفحات النظام إلى مقتل الضباط في ريف إدلب الشرقي، فيما ينحدر معظم القتلى من قرى وأحياء بمناطق حمص وحماة والساحل السوري.

ووثقت شبكة شام مقتل أفراد المجموعة على محور معرشمارين، وقالت صفحات النظام إن المجموعة باتت بين قتيل وجريح عقب دخولها في حقل ألغام، دون الكشف عن أسمائهم، ما يرجح أن العناصر من عناصر التسويات بحسب متابعين.

وكما جرت العادة تعمل الصفحات الموالية للنظام على تجاهل نشر أعداد وأسماء قتلى ميليشيات النظام من القوات الرديفة أو ما يعرف محلياً بـ "عناصر المصالحات"، ضمن تشكيلات عسكرية تم تجميعها من خلال حملات التجنيد الإجباري.

وتشير مصادر إعلامية محلية عن مقتل ما لا يقل عن 50 عنصراً تابع لميليشيات النظام خلال اليومين الماضيين، فضلاً عن تدمير عدد من الآليات العسكرية خلال المعارك الضارية التي يخوضها الثوار على محاور ريف إدلب، لا سيّما محور ريف معرة النعمان الشرقي.

وتدور معارك عنيفة جدا على جبهات ريف إدلب الجنوبي وريف حلب الغربي بين قوات الأسد وفصائل الثوار، وسط غارات جوية من الطائرات الروسية والأسدية الحربية والمروحية تترافق مع قصف مدفعي وصاروخي عنيف جدا.

ميدانياً تستمر حملة القصف الهستيرية من قبل طيران عصابات الأسد وروسيا وسط اندلاع اشتباكات عنيفة بين الثوار وقوات الأسد بغطاء مدفعي وصاروخي مكثف مع تكرار محاولات النظام بالتقدم على عدة نقاط في أرياف إدلب وحلب.

يذكر أن وزارة الدفاع الروسية أقرّت بمقتل نحو 40 عنصر من ميليشيات الأسد، وإصابة نحو 80 آخرين في هجوم شنه الثوار على مواقعها في إدلب،  كما أعلنت الدفاع الروسية عن مقتل وجرح 11 من عصابات الأسد على محاور ريف حلب مؤخراً.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة