طباعة

مفوض أممي يطلب إيجاد حل سياسي بدل الصراع في سوريا وليبيا

26.كانون2.2020
فيليبو غراندي
فيليبو غراندي

دعا المفوض السامي لشؤون اللاجئين في الأمم المتحدة، فيليبو غراندي، المجتمع الدولي إلى "إيجاد حل سياسي بدلاً من الصراع" في سوريا وليبيا، مؤكداً أن المفوضية تواجه صعوبة كبيرة في توصيل المساعدات الإنسانية للمدنيين في محافظة إدلب السورية وليبيا.

ونقلت وكالة "الأناضول" التصريحات عن غراندي في بلدة دافوس السويسرية، على هامش مشاركته في قمة المنتدى الاقتصادي العالمي التي انتهت أعمالها أمس، قائلاً: "نحن قلقون جدًا من الوضع الإنساني وتهجير المدنيين من أماكنهم، في إدلب".

وأضاف: "موقفنا واضح.. يجب إيجاد حل سياسي ومسار سلمي في منطقة الصراع الأخيرة في سوريا"، كي يتسنى للنازحين العودة إلى ديارهم، ولفت إلى أنهم "نحاول تقديم المساعدات الإنسانية للمنطقة عبر شركائنا وغيرها من الوسائل. لدينا صعوبة في الوصول إلى المنطقة وينبغي إيجاد حل لهذا الأمر".

وشدد على أنه يجب أن يكون هناك مخرج لإنهاء النزاع في سوريا وقال: "لا يمكن تسوية الوضع الإنساني بدون حل سياسي عبر حوار بين الدول مجتمعة"، فيما أشاد المفوض الأممي بسياسات تركيا حيال المدنيين السوريين، مضيفا: "تعد تركيا ملاذا آمنا وسخيا للغاية للمدنيين السوريين الهاربين من الاشتباكات، وتتحمل عبئا ثقيلا".

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير