معارك متواصلة بين تنظيم الدولة وقوات سوريا الديمقراطية في ريف ديرالزور الشرقي

12.كانون2.2018
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

تتواصل المعارك بين عناصر تنظيم الدولة وقوات سوريا الديمقراطية في ريف ديرالزور الشرقي، وتتركز على جبهات بلدة غرانيج ومحيط مدينة هجين وبلدة الشعفة بريف مدينة البوكمال.

فقد أعلن التنظيم أمس الخميس عن تمكن عناصره من قتل وجرح عدد من عناصر قوات سوريا الديمقراطية "قسد" وإحراق ثكنة عسكرية وتدمير عربتي "بي إم بي" بعد استهدافهما بصاروخين موجهين بمحيط مدينة هجين وبلدة الشعفة بريف مدينة البوكمال.

وتمكن التنظيم أمس الأول الأربعاء من قتل 15 عنصرا من "قسد" وإصابة آخرين إثر استهداف تجمع لهم بعربة مفخخة في بلدة غرانيج بالريف الشرقي، وجرت اشتباكات عنيفة بين الطرفين على أطراف البلدة.

وكان تنظيم الدولة قد تمكنوا في التاسع من الشهر الجاري من قتل نحو 20 عنصراً وجرح آخرين وأسر 4 عناصر من قوات سوريا الديمقراطية خلال مواجهات في بلدة غرانيج بالريف الشرقي، وفي المقابل أعلنت "قسد" عن قتل العشرات من عناصر التنظيم في المنطقة.

وكان تنظيم الدولة قد تمكن في الثامن من الشهر الجاري من استعادة السيطرة على أجزاء واسعة من بلدة غرانيج بالريف الشرقي بعد معارك عنيفة مع قوات سوريا الديمقراطية "قسد"، وتمكن من قتل 8 من عناصر "قسد" قنصا في محيط البلدة، في حين أعلن التنظيم عن تمكن عناصره من قنص عنصر من "قسد" وتدمير سيارة رباعية الدفع مزودة بمدفع رشاش من عيار 14.5 بعد استهدافها بصاروخ موجه في محيط مدينة هجين.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة