معارك جنوب العاصمة تحصد المزيد من أرواح قوات الأسد.. ومناطق تنظيم الدولة في انحسار

16.أيار.2018

متعلقات

قالت وكالة أعماق التابعة لتنظيم الدولة أن عشرات العناصر التابعين لقوات الأسد قتلوا خلال معارك جنوب العاصمة دمشق يوم أمس الثلاثاء، في ظل توقف تقدم قوات الأسد مع ضيق مساحة سيطرة التنظيم.

وقالت وكالة أعماق أن 60 عنصر تابعين لقوات الأسد والميليشيات الشيعية المساندة لها قتلوا، وجرح العشرات بعد تعرضهم لكمين من قبل عناصر التنظيم خلال المواجهات في حي الحجر الأسود، مما يرفع حصيلة قتلى قوات الأسد والميليشيات المساندة لها لما يزيد عن 700 عنصر خلال اقل من شهر من المواجهات.

وقالت مصادر محلية موالية أن أحد عناصر قوات الأسد قد لاقى مصرعه بعد هروب المجموعة التي كانت برفقته، بعد تعرضهم لهجوم من قبل انغماسي من تنظيم الدولة، قتل على أثرها عدة عناصر بينهم ضابط وهروب بقية أفراد المجموعة.

هذا وتشهد جبهات القتال في حي الحجر الأسود ثبات في مساحات السيطرة مع انحسار مساحة سيطرة التنظيم بشكل كبير وضيق مواقع سيطرته بشكل كبير لأول مرة منذ ظهوره في جنوب دمشق منذ حوالي الثلاث سنوات، فيما تعاني قوات الأسد من خسائر ضخمة بالأرواح والعتاد مع صعوبات بالغة بالتقدم خلال الأيام القليلة الماضية.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة