مصرع قيادي بارز ومساعده إثر استهدافهم من قبل الثوار غربي حلب

22.كانون2.2021

لقي ضابط وقيادي بارز في ميليشيات "لواء القدس" ومساعده مصرعهما أمس الخميس، جراء استهداف سيارتهم بصاروخ موجه من قبل فصائل الثوار بريف حلب الغربي.

وأفادت مصادر بأن فصائل الثوار استهدفت بصاروخ موجه سيارة عسكرية لميليشيا لواء القدس المساندة لقوات النظام على محور بسرطون غربي حلب.

وقالت الميليشيات عبر صفحاتها الرسمية إن الاستهداف أدى لتدمير السيارة ومصرع قائد المحور الغربي لمدينة حلب في ميليشيا لواء القدس الرائد "مؤيد سعد الدين" ومقتل مساعده "عيسى أبو حسان".

ورصدت شبكة "شام" بيان النعوة الذي نشره مراسل الميليشيات الحربي "محمد ابو الليل"، قال فيه إن "لواء القدس" خسرت القائد العسكري "مؤيد" ومعاونه "صلاح الدين"، على أن يتم دفنهما اليوم الجمعة في "مقبرة القدس" في مخيم النيرب بمحافظة حلب.

وبحسب بيان صادر عن قيادة "قوات العاصفة"، في فتح الانتفاضة التابعة لـ "حركة التحرير الوطني الفلسطينية"، فإن القيادي "مؤيد"، انتسب إلى صفوفها عام 1994 وخضع لدورات تدريبية عسكرية في ليبيا قبل أن يصبح عضو قيادي في حندرات ومن ثم قائداً لسلاح المدفعية التابع لميليشيا "لواء القدس"، غربي حلب.

يُشار إلى أنّ عدد عناصر ميليشيا "لواء القدس" يقدر بنحو 7 آلاف مقاتل بينهم حوالي 800 مقاتل فلسطيني، وخسر أكثر من 600 مقاتل منذ تشكيله، فيما يشير فريق الرصد والتوثيق في "مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سوريا" إلى توثيقه 86 لاجئاً فلسطينياً قضوا خلال مشاركتهم القتال في المجموعة إلى جانب قوات النظام في سورية، منذ تشكيله قبل سنوات.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة