طباعة

مساعدات مالية لأكثر من 20 ألف عائلة مسيحية في سوريا

22.أيار.2020

أعلنت جمعية "عون الكنيسة المتألمة البابوية" (ACS) الفاتيكانية عن خطة مساعدة طارئة جديدة تشمل 20550 عائلة سورية كاثوليكية، أرثوذكسية وبروتستانتية، في سوريا.

وأوضح الرئيس التنفيذي للجمعية "توماس هاين غيلديرن"، التي وضعت الخطة: "كل عائلة ستحصل على دعم لمرة واحدة بقيمة 25 يورو، مما سيسمح لها بشراء المواد الغذائية ومستلزمات النظافة اللازمة لحماية نفسها من فيروس كورونا".

ولفت غيلديرن إلى أن "المبلغ قد لا يبدو كبيرا، لكنه يعادل نصف الدخل الشهري لأسرة سورية عادية تقريبا"، مبينا أن الدعم الطارئ هذا سيصل إلى كثير من الناس، لكن يجب تنفيذه دون تأخير قبل أن ينتشر الوباء في جميع أنحاء البلاد.

ووفقا للجمعية البابوية، فإن برنامج المساعدات الذي تبلغ قيمته أكثر من نصف مليون يورو، ينقسم إلى سبعة مشاريع منفصلة، بحيث يمكن تنظيم الدعم وفقا لمختلف المراكز السكانية. ويشمل البرنامج أسرا عديدة من المدن التي قصفت ودمرت خلال الحرب، بما فيها 6190 عائلة من حلب و7680 من حمص، كما يشمل حوالي 400 عائلة من مدينتي الحسكة والقامشلي، شمال شرق سوريا.

وسبق أن قال مجمع الكنائس الشرقية الكاثوليكي، التابع للفاتيكان، أنه سيرسل 10 أجهزة تنفس صناعي إلى سوريا، وثلاثة أجهزة إلى مستشفى سانت جوزيف في القدس للاستجابة لوباء كورونا "باسم البابا".

وأوضح المجمع أن الأجهزة المرسلة ستتقاسمها ثلاثة مستشفيات تدار من قبل الكنيسة في سوريا، مضيفا أنه سيرسل معدات اختبار إلى غزة ومعدات طبية إلى مستشفى العائلة المقدسة في بيت لحم في الضفة الغربية.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير