محلي أعزاز يعتمد الليرة التركية في أسواق المدينة شمالي حلب

16.أيلول.2020

قرر المجلس المحلي في مدينة "أعزاز"، بريف حلب الشمالي، اعتماد الليرة التركية، بدلاً من العملة السوريّة في التعاملات التجارية في أسواق المدينة، وذلك اعتباراً من الإثنين القادم.

ويأتي ذلك وفقاً لبيان صادر عن المكتب التجاري والصناعي التابع للمجلس المحلي في مدينة أعزاز، يقضي بالتعامل بالليرة التركية بعد أن أمهل جميع الباعة والتجار مدة 10 أيام للبدء في اعتماد الليرة التركية في وقت سابق.

وأشار المكتب في بيانه أن جميع باعة المفرق، للمواد الغذائية والتموينية والخضار والفاكهة واللحوم وسوق الهال، البيع والشراء بالليرة التركية، وأوضح بأن كل من يخالف القرار بعد الوقت المحدد سيتعرض للمساءلة والمحاسبة القانونية.

وكان أعلن المجلس المحلي لمدينة إعزاز بريف حلب، عن مهلة لمدة عشرة أيام بدأت من السابع من الشهر الجاري، وذلك من أجل تسوية التعاملات بين التجار في سوق هال المدينة، واعتماد الليرة التركية في كافة التعاملات.

وفي 11 حزيران يونيو الماضي، تداول نشطاء عبر مواقع التواصل اليوم الخميس، صوراً تظهر كميات كبيرة من القطع التركي من فئات عدة، قالوا إنها دخلت للمناطق المحررة، لبدء التداول بها، بعد مطالبات كبيرة باستبدال التعامل بالليرة السورية للعملة التركية في الشمال المحرر.

وكان من المفترض أن يبدأ التعامل بالليرة التركية في الشراء والبيع والأجور، بعد توفر القطع الصغير من العملة التركية، كبديل عن الليرة السورية التي تشهد انهياراً كبيراً في الفترة الأخيرة، والتي قد تشهد انهيارات أكبر بعد تطبيق قانون "قيصر" على النظام السوري.

وسبق أن بدأت مراكز المديرية العامة للبريد التركية المعروفة بـ "PTT" المتواجدة في شمال حلب، بضخ كميات من العملة المعدنية من فئة الليرة، وذلك بعد عدة قرارات صادرة عن المجالس المحلية في المنطقة تقضي استبدال الليرة السورية بالتركية.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة