محكمة ألمانية تحاكم لاجئ "فلسطيني سوري" بتهمة الدعشنة

13.آب.2019

بدأت المحكمة العليا في مدينة تسيله الألمانية، أمس (الإثنين)، النظر في دعوى على لاجئ "فلسطيني - سوري" بتهمة الترويج لتنظيم «داعش». ويُعْتَقَد أن المتهم، البالغ من العمر 33 عاماً نشر مواد دعائية للتنظيم بين مارس (آذار) ويونيو (حزيران) من العام الماضي لاجتذاب أعضاء وداعمين.

كما يُعتقد أنه دعا إلى تنفيذ هجمات وأعمال إرهابية. ورفض المتهم في بداية المحاكمة الرد على الاتهامات الموجهة إليه.

يذكر أن الفلسطيني وُلد في مخيم قرب دمشق ووصل كلاجئ إلى ألمانيا عبر مصر والبحر المتوسط وإيطاليا.

وقال متحدث باسم المحكمة أن المكتب المحلي لحماية الدستور في ولاية هامبورغ تنبه في وقت ما إلى أنشطة المتهم الإلكترونية ورأى أنها ازدادت تشددا وكثافة بشكل جعل السلطات القضائية تتحرّك.

و يُعْتَقَد أن الرجل أشاد على حسابه الإلكتروني باسم «أبو عمر» بهجوم إرهابي في بلجيكا أودى بثلاثة أشخاص، كما عثر المحققون في هاتفه المحمول على صور لأعمال عنف منها على سبيل المثال قطع رأس.

ومن الممكن في حال إدانة المتهم أن يواجه حكما بالسجن لسنوات عدة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة