لافروف يدعو للحوار بين دمشق والأكراد لمواجهة العملية العسكرية التركية

09.تشرين1.2019

قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف اليوم الأربعاء، إن موسكو تدعو للحوار بين حكومة النظام والأكراد بشأن الوضع في الشمال الشرقي من سور يا، لافتاً إلى أنه "من المهم تجنب زيادة التوتر في المناطق التي يسيطر عليها الأكراد في سوريا".

وحذر لافروف من مخاطر توجيه واشنطن إشارات متناقضة حول انسحاب أميركي من شمال سوريا، معتبرا أن ذلك قد "يشعل المنطقة برمتها".

وقال إن الأكراد يشعرون "بقلق بالغ" عقب الإعلان الأميركي الانسحاب من مواقع في المنطقة، ويخشون أن يؤدي ذلك إلى "إشعال المنطقة برمتها".

وانتقد لافروف، موقف الولايات المتحدة تجاه سوريا، ووصفه بالمتناقض جدا، وقال لافروف في مؤتمر صحفي عقب لقائه مع وزير الخارجية الكازاخستاني، مختار تليوبيردي، اليوم الأربعاء: "من الصعب أن أقول ما هو الخطأ في التصرفات الأمريكية في سوريا، لكنها متناقضة تماما".

وكان دران جيا كُرد، مستشار "الإدارة الذاتية" قال في مقابلة مع "العربية.نت"، فجر الأربعاء، "ندرس كافة الخيارات الممكنة لمواجهة الهجوم التركي، وفي حال تساهل التحالف الدولي مع ذلك، حينها يمكن أن نتواصل مع الجانب الروسي والنظام السوري لردعه، لكن حتى الساعة ليس هناك أي تواصل بيننا".

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة