لافروف: لا حاجة لعقد قمة "روسية تركية" بشأن إدلب

14.كانون1.2018

متعلقات

أعلن وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو أنه لا توجد حاليا أي ضرورة لعقد قمة روسية تركية فيما يخص الوضع في إدلب.

وقال الوزير التركي للصحفيين بعد لقائه نظيره الروسي سيرغي لافروف في العاصمة الأذربيجانية باكو، اليوم الجمعة : "لسنا بحاجة لقمة. نحن في الحقيقة نواصل العمل على مستويات عدة.. ولسنا بحاجة لقمة جديدة، لعدم وجود وضع استثنائي".

وأضاف: "نعم، ناقشنا هذه المسألة (الوضع في إدلب). ونعمل ما بوسعنا لمواصل تطبيق الاتفاق (الروسي التركي) حول إدلب"، مشدداً على أن الوضع القائم في إدلب حاليا لا يتطلب عقد قمة روسية تركية، إذ أن "العسكريين والخدمات الخاصة ووزيري الخارجية التركي والروسي يواصلون الاتصالات بينهم بشكل دائم حول الوضع في إدلب".

وأشار إلى أنه ناقش مع لافروف أيضا مسألة تشكيل اللجنة الدستورية السورية لكي تبدأ عملها في أسرع وقت ممكن.

وكانت جددت قوات الأسد والميليشيات المساندة خلال اليومين الماضيين خروقاتها في المنطقة منزوعة السلاح، مستهدفة من جديد بلدات جرجناز والتح وأطراف سكيك، كما طال القصف بلدات التمانعة بريف حماة الشمالي.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة