"لاريجاني" يطالب السوريين بالتوحد

21.كانون1.2014

طالب رئيس مجلس الشورى الإيراني علي لاريجاني بضرورة أن “يتوحد السوريون ويتخذوا قرارا من أجل مستقبل بلدهم” ، مشيراً إلى أن حل الأزمة في سورية سياسي وقائم على أسس ديمقراطية ووفق ارادة الشعب السوري .

 

و قال لاريجاني لدى وصوله لمطار دمشق الدولي : "زيارتي إلى سورية تهدف الى تقديم الدعم للحكومة السورية والشعب السوري وبحث الاوضاع الراهنة عن قرب والتشاور مع المسؤولين فيما يتعلق بحل القضايا السياسية العالقة" .

 

وأعرب لاريجاني عن تمنياته بأن تؤدي التحركات التي تجري في المنطقة الى نهاية الأزمة في سورية .

 

وكان لاريجاني أكد في تصريح له قبيل مغادرته طهران صباح اليوم في جولة تستغرق أربعة أيام يزور خلالها كلا من سورية ولبنان والعراق أن الإرهابيين في سورية والعراق سببوا المشاكل والفوضى والأزمات لافتاً إلى أن “الأمن والاستقرار من العوامل المهمة في النمو والتنمية وخاصة في المجال الاقتصادي” .

 

ويذكر أن ايران كانت وما زالت الداعم الرئيسي لنظام الأسد بالمال والسلاح والرجال، ودعمت مليشيات شيعية تقاتل الى جانب قوات الأسد ونفذت عدة مجازر بحق المدنيين، وتمكن الثوار في عدة أمكان من سوريا من قتل عدد من العناصر الإيرانية وأسر عدد آخر، في حين يساند النظام الإيراني نظيره السوري سياسيا في جميع المحافل الدولية، والمفارقة هنا مطالبة لاريجاني الشعب السوري بالتوحد ونظامه السبب الرئيسي في قتلهم.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة