"كورونا" ترفع عدد الوفيات في مخيم خان دنون للاجئين الفلسطينيين

06.آب.2020

قالت "مجموعة العمل من أجل فلسطيني سوريا" في تقرير لها، إن أهالي مخيم خان دنون للاجئين الفلسطينيين بريف دمشق شيعوا عدد من أبنائهم، الذين توفوا جراء الإصابة بفيروس كورونا.

وقال أحد أهالي المتوفين للمجموعة، إن فيروس كورونا ينتشر بشكل كبير ومخيف في مخيم خان دنون، مضيفاً أن 4 أشخاص توفوا في الأيام القليلة الماضية جراء اصابتهم بفيروس كوفيد 19، إلا أن عائلتهم فضلت عدم ذكر سبب الوفاة، في ظل الضغوط التي تمارس عليهم من قبل النظام السوري الذي يرفض الاعتراف بالانتشار الكبير لجائحة كورونا في مناطق سيطرته.

بدوره صرح أبو محمد اسم مستعار من أهالي المخيم لمجموعة العمل أن المصابين من أبناء مخيم خان دنون ماتوا جراء الإهمال الطبي وعدم العناية بهم، مضيفاً أن المصابين كانوا بصحة جيدة ويمكن معالجتهم، إلا أنهم عندما ذهبوا إلى مشافي دمشق للحصول على جهاز تنفس لعلاجهم، طلب منهم العودة إلى بيوتهم وحجر أنفسهم بشكل طوعي دون أن يهتموا لهم أو يعطوهم أي دواء يساعدهم في العلاج.

إلى ذلك نشر اللاجئ الفلسطيني ابن مخيم خان دنون جهاد حمدان أبو جبة فيديو على صفحة في موقع التواصل الاجتماعي (الفيس بوك) سرد فيه كيفية إصابته هو وزوجته بفيروس كورونا وتعافيه من الوباء، كما أنه وجه رسالة تحذيرية لأهالي المخيم بعدم الاستهتار والتهاون في الإجراءات اللازمة للوقاية من فايروس كورونا وأولها "الكمامة" التي وصفها بصمام الأمان.

وكانت أعلنت وزارة الصحة التابعة للنظام عن تسجيل 52 إصابة جديدة بفايروس "كورونا" ما يرفع عدد الإصابات المعلن عنها في مناطق سيطرة النظام إلى 944 حالة، وسط تكتم ملحوظ على عدد الوفيات المسجلة بكورونا.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة