كوادر طبية تنظم وقفة احتجاجية بعد تعرض صيدلي لمحاولة اغتيال في الباب شرقي حلب

13.تموز.2020

نظمت مديرية الصحة في مدينة الباب بالتعاون مع نقابتي الصيادلة والأطباء وبحضور تجمع الوجهاء وعدد من الفعاليات وقفة تضامنية مع الصيدلاني أحمد الحامد وعائلته بعد تعرضهم لمحاولة اغتيال في مدينة الباب بريف حلب.

وطالبت الفعاليات التي نظمت الوقفة الاحتجاجية بوضع حد للفلتان الأمني واستهداف الكوادر الطبية في المدينة وحملت المسؤولية كاملة للجهات الأمنية في المدينة، وذلك بعد أن بعد تعرض الصيدلي أحمد الحامد لاستهداف برصاص مجهولين في مدينة الباب بريف حلب الشمالي 13 يوليو/ تموز ما أدى لإصابته بجراح بليغة وإصابة زوجته وطفليه.

وكانت الرابطة الطبية للمغتربين السوريين "سيما" التي تشرف على مشفى الباب، أعلنت إيقاف العمل البارد في كافة المشافي والمنشآت الصحية التي تديرها في منطقة الباب لمدة يومين، إثر اعتداء مسلح على أحد كوادر التمريض داخل غرفة إسعاف مشفى الفارابي للأمومة والطفولة في مدينة الباب.

يشار إلى أنّ المنظمة طالبت من الجهات المحلية والفصائل والسلطات المسؤولة في منطقة الباب، بأخذ دورها في حماية المشافي والمراكز الصحية، وضمان عدم تكرار مثل هذه الحوادث، وعدم دخول العناصر المسلحة بسلاحها إلى المرافق الصحية، لضمان استمرار الخدمات الصحية للمجتمع المحلي، الأمر الذي تكرر في الوقفة الاحتجاجية اليوم.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة