كدو: العلاقات بين "الوطني الكردي والائتلاف" مرهونة بموقفه من الحوار الكردي

22.أيلول.2020
شلال كدو
شلال كدو

قال "شلال كدو" ممثل "المجلس الوطني الكردي" في الائتلاف الوطني السوري، إن مستقبل العلاقات بين المجلس والائتلاف "مرهون بمدى التزام الأخير بالوثيقة الموقعة بينهما، وبموقفه من الحوارات الكردية - الكردية الجارية، والاتفاقات التي تبرم بينهما بإشراف وضمانات التحالف الدولي.

وأوضح كدو، أن المجلس خاض حوارات مع حزب "الاتحاد الديمقراطي" (PYD) منذ عام 2014 وأبرم معه ثلاث اتفاقيات، وكان حينها المجلس كما الآن "جزء لا يتجزأ من الائتلاف"، متوقعاً أن تبقى علاقة المجلس بالائتلاف "طبيعية"، حتى بعد إبرام اتفاق نهائي وشامل مع أحزاب الوحدة الوطنية الكردية (بقيادة PYD)".

وكان رئيس الائتلاف، نصر الحريري، قال في تغريدة له إن "الاتفاقيات مع الميليشيات الإرهابية الانفصالية، تجعل مبرميها في صف تلك الميليشيات وتشكل خطراً على وحدة سوريا"، في حين رد المجلس بأن "بعض الخطوات الأخيرة للائتلاف ومنها استبدال ممثل المجلس في هيئة التفاوض وتصريحات أخرى صدرت من بعضهم، تنال من الشراكة القائمة بين مكونات الهيئة ومصداقيتها".

وسبق أن قال رئيس "المجلس الوطني الكردي" سعود الملا، إن جهود إبرام اتفاق سياسي بين المجلس وأحزاب "الوحدة الوطنية الكردية" بقيادة "حزب الاتحاد الديمقراطي"، يواجه صعوبات مما يعمق الشكوك بشأن المباحثات الكردية المستمرة منذ 6 أشهر، والتي انتقلت للمرحلة الثانية الأشد تعقيداً، وكان من المقرر انطلاقة جلساتها الشهر الحالي، لتشكيل مرجعية سياسية وبحث سلال الإدارة والدفاع والحماية الذاتية.

وكانت كشفت وسائل إعلام عربية وأخرى مقربة من "الإدارة الذاتية"، عن وصول المبعوث الأميركي الخاص بالملف السوري جيمس جيفري، أمس، إلى مدينة الحسكة، وأجرائه لقاءات بقاعدة التحالف الدولي مع قادة الأحزاب الكردية وقائد "قوات سوريا الديمقراطية" مظلوم عبدي، واستماعه إلى وجهات النظر من رؤساء الوفود المفاوضة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة