كتيبة الشرطة العسكرية الإنغوشية تعتزم التوجه الى سوريا للمرة الثالثة

17.أيار.2018

أعلن المكتب الصحفي لرئاسة جمهورية إنغوشيا، أن كتيبة الشرطة العسكرية تعتزم التوجه الى سوريا للمرة الثالثة من أجل المشاركة في "عملية حفظ سلام".

وجاء في بيان المكتب الصحفي: "قيادة إنغوشيا ودعت اليوم مجموعة جديدة مع عسكريي الشرطة العسكرية التابع لفرقة المشاة الميكانيكية المستقلة الـ 19 التابعة للمنطقة العسكرية الجنوبية. سيتوجه 400 شخص الى الجمهورية العربية السورية للمشاركة في عملية حفظ سلام".

وكان الرئيس بوتين، أكد في مؤتمره الصحفي السنوي الموسع أن فكرته بإرسال عناصر الشرطة العسكرية التابعة لمنطقة شمال القوقاز الفدرالية كانت "صائبة"، إذ أن معظم المسلمين الذين يقطنون هذه المنطقة يعتنقون المذهب السني، ولكن ذلك كله يأتي في ظل مواصلة الطائرات الروسية بقصف المدنيين ومنازلهم في المناطق المحررة.

وكان رئيس جمهورية إنغوشيا يونس بك يفكوروف قد أكد اليوم أنها الرحلة الثالثة لأفراد الشرطة العسكرية من إنغوشيا الى سوريا، وتمنى لهم النجاح في تنفيذ مهامهم والعودة بسلام إلى وطنهم.

والجدير بالذكر أن شرطة عسكرية روسية في حلب اعتقلت بعضاً من عناصر المخابرات الجوية لنظام الأسد، الذين لم يمتثلوا لأوامرها، ومنعت جيش الاسد والحرس الثوري الايراني وحزب الله من دخول المدينة، التي قالت المصادر "إنهم مقاتلون من إنغوشيا والشيشان، مدججون بأسلحة متطورة".

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة