"قوات حماية الشعب "YPG" تستنجد بنظام الأسد لمساندتها في عفرين

13.شباط.2018
القائد العام لـ"وحدات حماية الشعب" سيبان حمو
القائد العام لـ"وحدات حماية الشعب" سيبان حمو

استنجد القائد العام لـ"وحدات حماية الشعب" (سيبان حمو) بنظام الأسد، ودعاه للدخول إلى عفرين ومساعدتهم في التصدي للهجوم التركي على المنطقة.

ويواصل الجيش التركي بمشاركة الجيش السوري الحر، منذ 20 يناير/كانون الثاني الماضي، عملية "غصن الزيتون" التي تستهدف المواقع العسكرية لتنظيم الدولة ووحدات حماية الشعب "واي بي جي"، في منطقة عفرين شمالي سوريا.

وتعتبر هذه المرة الأولى التي تعلن فيها وحدات حماية الشعب "رسميا"، استعانتها بنظام الأسد، إلا أنه يوجد تنسيق محدود بين الأكراد وقوات النظام من أجل تسهيل إدخال المساعدات الإنسانية إلى عفرين.، وأكد ناشطون أن هناك مساعدات عسكرية أيضا قدمت من قبل قوات الأسد لقوات حمياة الشعب.

وكانت رئيس الوزراء التركي، "بن علي يلدريم"، قال إن الهدف من عملية "غصن الزيتون" هو إنهاء الظلم الذي يمارسه الإرهابيون منذ سنوات بحق أشقائنا العرب والأكراد والتركمان في المنطقة.

ورفض نظام الأسد دعوة سابقة من "واي بي جي"، لنشر حرس حدود مع تركيا مع الاحتفاظ بسلطتهم المحلية.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة