قصف همجي على الغوطة الشرقية ... وقدرات بسيطة وصعوبات جمة يواجهها الدفاع المدني

16.تموز.2017
إسعاف طفلة اصيبت جراء القصف على الغوطة
إسعاف طفلة اصيبت جراء القصف على الغوطة

قال الدفاع المدني في ريف دمشق، إن مدن وبلدات عين ترما وحزة وزملكا في الغوطة الشرقية بريف دمشق شهدت خلال الأيام الأخيرة تصعيداً في القصف الجوي والصاروخي من قبل قوات الأسد، حيث شن الطيران الحربي 32 غارة جوية استهدفت الأحياء السكنية في كل من مدن عين ترما وحزة وزملكا ما أسفر عن ارتقاء 23 مدنياً وإصابة ما يزيد عن 50 آخرين بجروح.

وأضاف الدفاع المدني في بيان له إن الاستهداف أدى لارتقاء 6 شهداء بينهم 4 أطفال في زملكا، وشهيدين في حزة و15 شهيداً في عين ترما، وفي الأثناء استجابت فرق الدفاع المدني لمعظم المواقع المستهدفة بالقصف وتمكنت من انتشال الشهداء وإنقاذ 12 شخصاً هم "3 أطفال و4 نساء و5 رجال" على قيد الحياة من تحت الأنقاض وإسعافهم إلى المراكز الطبية.

كما استمر عمل فرق الإنقاذ 16 ساعة متواصلة يوم الخميس الواقع في 13-07-2017 ، وفي صباح يوم الجمعة الواقع في 14-07-2017 شن الطيران الحربي ثماني غارات جوية استهدفت الأحياء السكنية في مدينة عين ترما، إحدى هذه الغارات أسفرت عن انهيار بناء سكني مكون من أربعة طوابق فوق رؤوس ساكنيه لتتوجه على الفور فرق الإسعاف والإنقاذ لإخلاء المصابين من المناطق المستهدفة، حيث بدأ العمل لانتشال الضحايا والعالقين من تحت أنقاض البناء، وبعد ساعات من البحث خلال فترة الظهيرة تم استدعاء مؤازرات من بعض مراكز الدفاع في الغوطة لصعوبة الوضع ولوجود عوائل كاملة تحت الأنقاض، لتتمكن فرق الإنقاذ من انتشال العالقين بعد عمل دام قرابة 17 ساعة.

وبين البيان أن كوادر الدفاع المدني تواجه صعوبات كبيرة بسبب استمرار القصف أثناء أداء واجبهم كما تزداد تلك الصعوبات إثر شح كبير في الإمكانيات والمحروقات بسبب الحصار المفروض على الغوطة الشرقية من قبل قوات الأسد.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة