"قسد" تتوغل داخل مدينة هجين ومعارك مستعرة مع تنظيم الدولة في المنطقة

07.كانون1.2018

متعلقات

تمكنت "قوات سوريا الديمقراطية" خلال اليومين الماضيين من إحراز تقدم بسيط داخل مدينة هجين الواقعة ضمن الجيب الأخير الذي يسيطر عليه تنظيم "داعش" شرقي سوريا، وسط معارك عنيفة بين الطرفين.

قال ريدور خليل، القيادي في "قسد": "تدور معارك ضارية داخل بلدة هجين بعدما تقدمت قواتنا وباتت تسيطر على بعض أحيائها"، مؤكدا أن: "العمليات العسكرية مستمرة بوتيرة عالية"، كما نقلت وكالة "فرانس برس".

وأوضح المتحدث أن "قوات سوريا الديمقراطية" " افتتحت ممرات آمنة للمدنيين واستطاعت تحرير أكثر من ألف مدني غالبيتهم نساء وأطفال من داخل هجين خلال الأيام الماضية، وفق خليل الذي اتهم تنظيم "داعش" باستخدامهم "دروعا بشرية"، مؤكدا أن فتح الممرات "سيستمر".

واعتبر خليل أن: "تحرير هجين من "داعش" لا يعني الانتهاء من التنظيم الإرهابي لأنه يتخذ أشكالا أخرى من خلال خلاياه المنتشرة هنا وهناك"، مضيفا أن: "عمليات مطاردته ستستمر وقتا طويلا".

وتقود "قسد"، منذ 10 أيلول/ سبتمبر هجوما بدعم من التحالف الدولي بقيادة واشنطن لطرد التنظيم من هذا الجيب الواقع في ريف دير الزور الشرقي بمحاذاة الحدود العراقية. ويدافع التنظيم بشراسة عن المنطقة وأبرز بلداتها هجين والسوسة والشعفة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة