قائد الأحرار... أي حل دون زوال نظام الأسد خيانة

17.كانون1.2014

إعتبر هاشم الشيخ قائد أحرار الشام أن أي حل دون زوال نظام الأسد هو خيانة ، و توّعد بالرد على مثل هذه المبادرات كما كان الرد في معسكري وادي الضيف و الحامدية في ريف إدلب الجنوبي .

وقال الشيخ ، في أول ظهور له بعد تحرير معسكري وادي الضيف و الحامدية قال : " أي حل دون زوال النظام خيانة ، خيانة منا للشهداء و الأرامل ، و نقول لأصحاب المبادرات و الحلول السياسية ، التي لاتلقي بالاً لمئات الآلاف من القتلى و الجرحى و المعاقين و ملايين المشردين ، و التي تدفع شعبنا للذل و الهوان ، ردنا عليكم كردنا في وادي الضيف و الحامدية "

و أضاف الشيخ :" تحرير وادي الضيف و الحامدية هو أكبر موقع محرر لعصابات الأسد من حيث الكتلة البشرية ، لتعود مسيرة الإنتصارات " مذكراً بأن الثورة مستمرة .

و وجه الشيخ رسائل عدة لمقاتليه و الشعب و لشرفاء العالم و أنصار المظلومين كما وصفهم ، وقال في رسالته لمقاتلي الحركة " الحرص الحرص على مواصلة الدرب الذي سلكه ألفا شهيد من طليعتكم روو بدمائهم ثرى سورية الحبيبة "

فيما طالب الشعب بمزيد من الثبات و التكاتف ، نظراً لعظم بطش نظام الأسد.

وأكد الشيخ في رسالته  و لشرفاء العالم و أنصار المظلومين ضرورة إقامة منطقة آمنة يأمن بها السوريين الهاربون من جحيم النظام وبطشه .

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة