في "2015" .. العنف مستمر في سوريا

13.كانون1.2014

"على الرغم من الجهود الرامية إلى الحد من الإرهاب، فإن العنف سيتواصل في العراق وسوريا ونيجيريا". بهذه الجملة إستخلص مركز تحليلات المخاطر العالمية دراسته التي دارت حول الدول العربية الأكثر عرضة لخطر العنف في الشرق الأوسط للعام القادم 2015.

تقرير المخاطر الصادر الخميس الماضي أبرز هذه الدول العربية كأكثر الدول عرضة لخطر العنف جراء الإختلاف السياسي في الشرق الأوسط، بالإضافة إلى جنوب السودان ونيجيريا وأفغانستان وباكستان وغيرها.

ويتوقع التقرير إستقراراً هشاً في العالم لعام 2015 نتيجة للعديد من العوامل، منها المجموعات الإرهابية والسياسة الخارجية الروسية والفساد العالمي والإنتخابات في عدد من البلدان مثل ميانمار ونيجيريا.

وقال محلل المخاطر السياسية الرئيسي في المركز "شارلوت إنجهام" إن "سوء الإدارة، المستويات العالية من الفساد، والاضطرابات المدنية تهدد الأسواق التجارية الناشئة لعام 2015".

وحسب التقرير فإن ضحايا الإهاب قد زادوا بنسبة 25٪ ما بين 1 تشرين الثاني 2013 و31 تشرين الأول 2014 بسبب تنظيم داعش في سوريا والعراق وبوكو حرام في نيجيريا.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة