فعاليات معرة النعمان ترفض دخول تحرير الشام للمدينة وتعتبر "الإنقاذ" غير مقبولة بتبعيتها الحالية

11.كانون2.2019

متعلقات

أصدرت الفعاليات الثورية في مدينة معرة النعمان اليوم بياناً، مؤكدة رفضها القاطع لدخول هيئة تحرير الشام إلى المدينة، بعد أيام من الاتفاق بين الجبهة الوطنية للتحرير والهيئة على وقف الاقتتال وتسليم المدينة لحكومة الإنقاذ.

وذكر البيان أن الفعاليات الثورية في مدينة معرة النعمان اجتمعت مع مجلس الشورى إثر التطورات الأخيرة المتمثلة بهجوم هيئة تحرير الشام على عدد من الفصائل العسكرية والتي انتهت بوقف إطلاق النار وبيان الصلح الذي صد الخميس.

وأكدت الفعاليات الثورية في المدينة على رفضها إحداث أي مقر لهيئة تحرير الشام داخل مدينة معرة النعمان، وذلك تجنبا لحدوث أي اضطرابات أو صدامات دموية داخل المدينة ودرءا لاستهدافها من العدو الروسي الإيراني الأسدي.

كذلك الحفاظ على المؤسسات المدنية الموجودة في مدينة معرة النعمان ومواردها والاستفادة منها بما يخدم المدينة، على أن يتم تشكيل لجنة من أهالي مدينة معرة النعمان للتفاوض مع أية جهة وذلك فيما يخص كافة القضايا المتعلقة بمدينة معرة النعمان وأهل هذه المدينة.

وأعربت الفعاليات الثورية عن ترحيبها بكل مشروع وطني جامع من شأنه النهوض بالمجتمع، مؤكدة أن حكومة الإنقاذ بوضعها الحالي لا تتوفر فيها هذه السمة بسبب تبعيتها العسكرية لهيئة تحرير الشام المستهدفة من معظم القوى الدولية ومحدودية مشروعها الذي لا يشمل كل المناطق المحررة، مطالبة بإعادة النظر في هذه الحكومة وتشكيلتها وتبعيتها.

وسبق أن أرسلت هيئة تحرير الشام وفداً لمدينة معرة النعمان إبان الاقتتال مع الجبهة الوطنية في المنطقة، طالب الوفد بتسليم المدينة لحكومة الإنقاذ دون قتال، وجاء الرفض من فعالياتها متوعدين بصد أي هجوم على المدينة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة