بعد وصولها أسوار المطار

فصائل الثوار تصد قوات الأسد في أبو الظهور وتل سلمو وتباغت بهجوم على جبهات الريف الجنوبي

11.كانون2.2018
خريطة المنطقة - نورس للدارسات
خريطة المنطقة - نورس للدارسات

متعلقات

اندلعت اشتباكات عنيفة بين هيئة تحرير الشام وعدة فصائل مع قوات الأسد والميليشيات المساندة لها ليلاً على محاور مدينة أبو الظهور العسكري وبلد تل سلموا المحاذية للمطار العسكري بعد سيطرة الأخير عليها مساء الأمس، استمرت الاشتباكات لساعات عدة تمكنت خلالها الفصائل من دحر عناصر قوات الأسد وتكبيدهم خسائر في العتاد والأرواح.

وقالت مصادر ميدانية إن قوات الأسد تراجعت عن بلدة تل سموا المحاذية لمطار أبو الظهور العسكري من الجهة الجنوبية الغربية، بعد وصول قوات الأسد للساتر الفصائل بين البلدة والمطار العسكري، كما صدت محاولة تقدم على بلدة أبو الظهور، تكبدت فيها قوات الأسد أكثر من 30 قتيلاً وعشرات الجرحى.

وذكرت المصادر أن الطائرات الحربية الروسية وطائرات الأسد استهدفت ليلاً المطار العسكري وبلدة أبو الظهور بعشرات الغارات الجوية بصواريخ ارتجاجية وعنقودية ومحرمة دولياً منها فوسفور ونابالعم حارق، كانت وصلت لمشارف المطار العسكري بعد سيطرتها على عدة قرى شمالي مديتة سنجار.

و يعتبر مطار أبو الظهور العسكري الهدف الاستراتيجي للحملة العسكرية بحسب التسريبات الأخيرة عن رغبة إيرانية روسية بالسيطرة على كامل منطقة شرقي سكة الحديد للوصول للقاعدة العسكرية التي من المزمع أن تسلم لإيران، تمكنها السيطرة على المطار التوسع شمالاً لوصل قواتها بريف حلب الجنوبي.

وعلى جبهات ريف إدلب الجنوبي اندلعت اشتباكات بين عدة فصائل وقوات الأسد على محاور عدة تمكنت الفصائل من استعادة السيطرة على عدة مواقع وتكبيد قوات الأسد خسائر كبيرة، وسط استمرار الاشتباكات مع تكتم كبير على سير المعارك هناك.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة