فريق الاستجابة الأولية ينتشل حوالي 670 جثة من مقبرة الفخيخة جنوبي الرقة

24.أيار.2019
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

متعلقات

انتشل فريق الاستجابة الأولية في الرقة ما يقارب 670 جثة من مقبرة الفخيخة في ريف الرقة الجنوبي، والتي تضم جثث لقتلى عناصر تنظيم الدولة وعدد من المدنيين، وتعد من أكبر المقابر الجماعية.

وكان فريق الاستجابة الأولية قد باشر العمل في مقبرة بتاريخ 9/كانون الثاني/2019 ومن المقرر أن ينتهي الفريق من القسم الأول من المقبرة خلال الأيام القليلة القادمة.

وأكد قائد فريق الاستجابة الأولية "ياسر الخميس" أن الفريق مستمر في انتشال الجثث من المقابر الجماعية.

وأضاف: خلال الأيام القادمة سيتم الإعلان عن نهاية العمل في مقبرة الفخيخة في قسمها الأول وسيتم العمل على القسم الآخر من المقبرة والذي يضم جثث المدنيين الذين نفذ الإرهابيون بحقهم الإعدامات الميدانية.

وأشار "الخميس" إلى أنه وصلتهم معلومات من الأهالي بأن قسم من المقبرة يضم عدداً من جثث الإعلاميين الذين قتلهم عناصر تنظيم الدولة في مدينة الرقة.

هذا وعمل فريق الاستجابة الأولية على انتشال الجثث من المقابر الجماعية في مدينة الرقة وريفها، منها مقبرة البانوراما، ملعب الرشيد، حديقة الحيوان والحديقة البيضاء.

والجدير بالذكر أن فريق الاستجابة الأولية يعمل تحت سلطة مجلس الرقة المدني، وهو جهاز حكم محلي أنشأه "مجلس سوريا الديمقراطي" في أبريل/نيسان 2017.

وسقط خلال عملية سيطرة قوات سوريا الديمقراطية عشرات الشهداء والجرحى في صفوف المدنيين، حيث قضا بعضهم على خلفية الاشتباكات التي جرت بين عناصر "قسد" وداعش، وقضى البعض الآخر بسبب قصف طائرات التحالف العشوائي على منازل المدنيين في المدينة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة