فرنسا تؤكد موقفها الحازم حيال استخدام الأسلحة الكيماوية

16.تموز.2017
ماكرون
ماكرون

نقلت صحيفة فرنسية، تأكيد الرئيس الفرنسي، "إيمانويل ماكرون"، إحراز تقدم في المحادثات حول الملف السوري أثناء لقائه مع نظيره الروسي، "فلاديمير بوتين"، خلال لقائهما في فرنسا الشهر المنصرم، مؤكداً على موقفه الحازم حيال استخدام الأسلحة الكيماوية.

وأشاد ماكرون بنتائج مفاوضاته مع الرئيس الروسي، لافتاً إلى وجود بعض الخلافات في مواقف الزعيمين بشأن سوريا.

وأضاف ماكرون، إن "فلاديمير بوتين حليف لبشار الأسد، بينما يقضي موقفي بأن عزل الأسد ليس شرطا ضروريا لتطبيق أي مبادرات جديدة في الملف السوري، غير أنني أبحث في الوقت نفسه عن إجراءات من شأنها إعادة الاستقرار في المنطقة والقضاء على الإرهاب، ويختلف موقفي في ذلك عن أسلافي في المقعد الرئاسي".

وشدد ماكرون على أنه سيستمر في اتخاذ الموقف الحازم حيال استخدام الأسلحة الكيماوية في سوريا، متابعا أن بلاده سترد بالأفعال قبل الأقوال على أي هجمات جديدة من أي طرف كانت.

وطالب الرئيس الفرنسي كافة الأطراف السورية، بضمان إيصال المساعدات الإنسانية للمدنيين في المناطق المحاصرة.

وكان الرئيسان الروسي والفرنسي، التقيا في قصر فرساي بضواحي العاصمة الفرنسية، في ال29 من الشهر المنصرم، ناقشا خلالها الملف السوري.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة