عملية اغتيال بعبوات ناسفة تستهدف عناصر للنظام بدمشق

19.تموز.2020

لقي عنصر تابع لميليشيات النظام وأُصيب آخر مساء أمس السبت، إثر عملية اغتيال بواسطة عبوتين ناسفتين بالقرب من مسجد مالك بن أنس، في منطقة "الدحاديل"، بحسب مصادر إعلامية محلية.

وقالت شبكة "صوت العاصمة"، نقلاً عن مصادر في المنطقة إن الانفجار حصل في سيارة تعود لعنصر في الميليشيات "الدفاع الوطني" أسفرت إلى مقتله وإصابة شقيقه المنضوي بصفوف الميليشيات حيث نفذت العملية في المنطقة الواقعة قرب اتوستراد "دمشق صحنايا".

في حين أقرت وسائل إعلام النظام بمقتل شخص وإصابة آخر جرّاء انفجار عبوتين ناسفتين في منطقة "نهر عائشة" بالعاصمة السورية دمشق، دون الكشف عن هويتهما.

يأتي ذلك وسط حديث مصادر إعلامية عن تزايد وتيرة العمليات الأمنية المتمثلة في الانفجارات الغامضة والاغتيالات التي تلاحق ضباط وعناصر النظام لا سيما في العديدة من المناطق الخاضعة لسيطرة النظام.

يشار إلى أنّ مناطق سيطرة النظام تعيش حالة من التوتر الأمني في الآونة الأخيرة، نتيجة ازدياد الاغتيالات وعمليات التصفية للقياديين في جيش النظام، ضمن جولة جديدة من التصفيات التي تزايدت في خلال الأيام القليلة الماضية وتمثلت بمصرع عدد كبير من الضباط ووجوده الإجرام في نظام الأسد.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة