على وقع لقاء أنقرة ... طيران روسيا يستأنف التصعيد بإدلب ويقصف بجبل الزاوية

16.أيلول.2020

استأنف الطيران الحربي الروسي اليوم الأربعاء، قصفه الجوي على منطقة ريف إدلب، مستهدفاً اليوم أطراف قرية سرجة بجبل الزاوية، بعد قصف مدفعي للنظام فجراً، بالتزامن مع لقاء بين وفد روسي وآخر تركي في أنقرة لبحث ملف إدلب بشكل عام.

وقال نشطاء إن الطيران الحربي الروسي، حلق في أجواء جبل الزاوية بشكل دائري، قبل شن غارات جوية بالصواريخ على أطراف قرية سرجة في القسم الشرقي من جبل الزاوية، سبق تعرض المنطقة وأطراف قرية بينين لقصف مدفعي للنظام فجراً.

يأتي ذلك بالتزامن مع لقاء وفدين عسكريين تركي وروسي اليوم الأربعاء، في أنقرة لبحث تطورات الأوضاع في إدلب، سيتم في مقر وزارة الدفاع في العاصمة التركية أنقرة.

وكانت صعدت ميليشيات النظام وحلفائها فجر اليوم، من قصفها المدفعي والصاروخي على قرى جبل الزاوية بشكل متصاعد، مسجلة سقوط عشرات القذائف على قرية بينين بالقسم الشرقي من جيل الزاوية.

ورصدت عدسة نشطاء من ريف إدلب، تصاعد كثيف لأعمدة الدخان من قرية بينين، جراء تعرضها لقصف مدفعي وصاروخي عنيف فجراً، في وقت تشهد المنطقة بشكل شبه يومي قصف، لمنع عودة المدنيين للمنطقة.

وفي سياق القصف اليومي، تتعرض قرىة كفرعويد وكنصفرة وأطراف البارة والموزرة في القسم الغربي من جبل الزاوية بشكل يومي لقصف مدفعي وصاروخي، خلف إصابات عديدة لمرات بين المدنيين.

وكان شن الطيران الحربي الروسي يوم أمس الثلاثاء، غارات جوية عنيفة استهدفت منطقة الشيخ بحر غربي مدينة إدلب، سبق أن تعرضت ذات المنطقة الجبلية للعديد من الضربات الجوية الروسية خلال الأيام والأسابيع الماضية.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة