ظريف ... لا نرغب بمشاهدة الشعب السوري يقع ضحية القتل والإرهاب

17.كانون1.2014

تمنى وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف أن ينخفض التباين في وجهات النظر إلى الحد الأدنى بين بلاده و تركيا ، وقال : لا إيران ولا تركيا ترغبان بمشاهدة الشعب السوري يقع ضحية القتل والإرهاب، وأن الشعب السوري يجب ان يقرر مصيره بنفسه دون التدخل الخارجي.

و أوضح ظريف في مؤتمر صحفي مشترك في طهران مع نظيره التركي مولود تشاويش أوغلو ، أن لإيران وتركيا الكثير من وجهات النظر المشتركة النابعة من مبادئهما الأساسية وقال، رغم وجود بعض التباين في المواقف لكننا بحاجة الى تقريب مواقفنا في مواجهة العدو المشترك وأن نحول دون دخول الارهابيين الى العراق وسوريا.

وفي الرد على سؤال حول التعاون بين إيران وتركيا لإنهاء مشكلة اللاجئين السوريين قال ظريف، لقد بحثنا بصورة عامة حول ضرورة إنهاء الحرب والقتل بحق الشعب السوري ومشكلة الإرهاب كما أكدنا على ضرورة الدعم الدولي للأنشطة الإنسانية.

وأضاف، أننا بحثنا مع أصدقائنا الأتراك حول تقديم المساعدات الإنسانية إلى الشعب السوري ولاجئيه.

ولفت الى أن هنالك 7 ملايين لاجئ سوري داخل الأراضي السورية وعدة ملايين آخرين خارجها في الدول الجارة وأضاف، لقد تباحثنا في محادثات اليوم حول التعاون الدولي في هذا المجال وكذلك حول تفاصيل ذلك على مستوى وزراء الخارجية ومسؤولي الهلال الأحمر.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة