صور جوية تكشف مساعي إيران لبناء معبر بري بين العراق وسوريا لضمان طريق إمدادها

24.أيار.2019
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

متعلقات

نشرت قناة "فوكس نيوز" الأميركية اليوم الجمعة، صوراً جديدة للأقمار الصناعية تظهر عمليات بناء المعبر الجديد في منطقتي القائم والبوكمال الحدوديتين بين العراق وسوريا، في سياق المشروع الإيراني لتمكين قبضتها في المنطقة وتأمين ممر لها من طهران إلى بيروت.

ولفتت القناة إلى أن إيران تقوم ببناء معبر حدودي على الحدود السورية العراقية، مما سيفتح طريقاً برياً مطمئناً من إيران إلى لبنان لتهريب الأسلحة والنفط، ضمن المنطقة الخاضعة لسيطرة الميليشيات الموالية لإيران من الجانبين حيث كثفت إيران حضورها في تلك المنطقة منذ الصيف الماضي.

ورأي محللي موقع ISI، الذي يلتقط بيانات الأقمار الصناعية، أن المعبر الحدودي الحالي مازال مغلقاً وقد دُمر أثناء الحرب، وقد بذل الإيرانيون الكثير من الجهد والموارد في بناء المعبر الجديد.

وتظهر الصور قاعدة للجيش العراقي بالقرب من الموقع المهجور، ووفقاً للتقرير، سيمكّن المعبر الحدودي إيران من الحفاظ على اكتمال ممرها البري إلى سوريا ثم بيروت والبحر الأبيض المتوسط.

وأشارت "فوكس نيوز" نقلاً عن مصادر إقليمية وغربية إلى أن الإيرانيين يخططون لاستخدام هذا الطريق الجديد لعمليات التهريب، بما في ذلك تهريب الأسلحة والنفط، للالتفاف على العقوبات الأميركية، في وقت يقول الخبراء إنه من دون إشراف سوري أو عراقي، سيكون لإيران وحلفائها ميزة غير مسبوقة في نقل ما يريدون.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة